زيت بذر البنجر لمحاربة الشيخوخة

زيت بذر البنجر لمحاربة الشيخوخة,زيت البنجر،البنجر لمحاربة الشيخوخة,لمنع الشيخوخة،اطعمة لمحاربة الشيخوخة،اطعمة لمحاربة السرطان,فوائد عصير البنجر,فوائد البنجر,

  • 895 مشاهدة
  • Sep 01,2022 تاريخ النشر
  • الكاتب Sahar Shahatit
  • ( تعليق)
زيت بذر البنجر لمحاربة الشيخوخة

ماذا يحدث عند تناول البنجر يوميا؟

يعتبر البنجر مصدرًا منخفض السعرات الحرارية من العناصر الغذائية، بما في ذلك فيتامين سي الذي يستخدم غالبًا في العناية بالبشرة.

ويسمى ايضاً في بعض الدول العربية بــ الشمندر: سنتعرف في هذا المقال كيف يمكن لفيتامين سي والعناصر الغذائية الأخرى الموجودة في البنجر - الشمندر أن تساعد بشرتك، بما في ذلك الخصائص المضادة للشيخوخة ومضادات الأكسدة.

 

زيت بذر البنجر لمنع الشيخوخة

يتميز زيت بذور البنجر باحتوائه على نسبة عالية من فيتامينات E و A و الفيتوسترولس، وكذلك أحماض أوميغا 9 وأوميغا 6 الدهنية. التي تدخل بشكل اساسي  في صناعة مستحضرات التجميل، كما انه  يستخدم بشكل رئيسي في المنتجات الخاصة بالعناية في البشرة الحساسة، لما له من خصائص تغذي وتجدد البشرة.

زيت بذر البنجر لمنع الشيخوخة

يستخدم لعلاج خشونة الجلد هذا المصل يستخدم بشكل اساسي على  الوجه يتكون من زيت الشمندر. البنجر + فيتامين أ وهو مصل الريتينول المثالي المستخدم في عملية التقشير اللطيف، يعمل على تقليل المسام من يتكون: من خلاصة البنجر وفيتامين أ المضاد للشيخوخة، استخدامه بشكل منتظم يحد من علامات التقدم في العمر وشيخوخة البشرة.

 

هذا المصل المرطب لا يعطي للبشرة توهج واشراقة فحسب، بل يعمل أيضًا يعمل كمقلص للمسام. 
كيفية الاستخدام - بعد التنظيف والتنغيم، ضعيه بلطف على الجلد. تأكدي من استخدامه مع المرطب و SPF إذا تم استخدامه في الصباح، وراقبي هذا المسام الصغير في وجهك وكيف يعمل بسحره للتخلص من هذه المسام.
يعتبر زيت بذر البنجر الخالي من البارابين والأصباغ التركيبية والزيوت المعدنية. 
احمي بشرتك بشكل طبيعي مع مصل العناية بالبشرة هذا وعززي توهج بشرتكِ الطبيعي.

 

فوائد البنجر للبشرة 

فوائد فيتامين سي والمغذيات الأخرى الموجودة في البنجر لا تعد ولا تحصى:

يحتوي البنجر، على عدد من الخصائص التي تدعم الصحة الجيدة. وفقًا لجامعة ولاية أوهايو، فإن البنجر غني بالمعادن والفيتامينات، مثل الحديد وفيتامين سي.

- 22٪ القيمة اليومية (DV) من حمض الفوليك.
- 9٪ القيمة اليومية من الألياف.
- 8٪ DV من البوتاسيوم.

 

البنجر لمحاربة الشيخوخة

نظرًا لأن البنجر يحتوي على نسبة عالية من فيتامين سي، يعتبر البعض أن البنجر مفيد للبشرة، حتى أنه يقلل من علامات الشيخوخة والتقدم في العمر مثل التجاعيد.

وفقًا لجامعة ولاية أوريغون، فإن فيتامين سي الموضعي والغذائي لهما آثار مفيدة على خلايا الجلد. يوجد فيتامين سي في كل من الطبقة الخارجية من بشرتك، والتي تسمى البشرة، وطبقة الجلد الموجودة تحت بشرتك، والتي تسمى الأدمة. تحتوي الأدمة على:

  • النهايات العصبية.
  • الشعيرات الدموية.
  • بصيلات الشعر.
  • الغدد العرقية.

 

يوجد فيتامين سي أيضًا في منتجات العناية بالبشرة المضادة للشيخوخة بسبب:

  • خصائص مضادات الأكسدة.
  • دور في تخليق الكولاجين.
  • يساعد في إصلاح الجلد الجاف والوقاية منه.

 

البنجر وحب الشباب

بسبب خصائص فيتامين سي المضادة للالتهاباتالموجودة في البنجر بشكل رئيسي، يمكن استخدامه في علاج حالات مثل حب الشباب.

يتم استخدام البنجر أو كما يسى ايضا الشمندر، مع علاجات أخرى مثل المضادات الحيوية والزنك. أولئك الذين يقترحون الشمندر كعلاج جيد لحب الشباب قد يبررون تجربتهم بناءً على فيتامين سي الموجود في عصير الشمندر أو البنجر.

 

البنجر وتصبغ الجلد

يمكن استخدام فيتامين سي في علاج فرط التصبغ لتقليل تكوين الميلانين. ونظرا لأحتواء البنجر على كمية عالية من فيتامين سي  يشعر البعض أنه بما أن البنجر يحتوي على فيتامين سي ، فيمكن استخدامه لهذه الحالة.

 

البنجر لصحتك

الشمندر ومكوناته، مثل البلاتين والبيتين، توفر تأثيرات قوية مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات ووقائية للأوعية الدموية يمكن أن تساعد في:

- إدارة أمراض القلب والأوعية الدموية.
- خفض ضغط الدم.
- يحمي من الالتهاب

- منع الاكسدة.
- تعزيز الأداء الرياضي.

 

قد ترجع بعض القيمة الصحية للبنجر إلى حقيقة أنه غني بالنترات الغذائية. يحول جسمك هذه النترات إلى أكسيد النيتريك، وهو جزيء حيوي يؤثر على العديد من جوانب الصحة، بما في ذلك مساعدة الأوعية الدموية على التمدد من أجل تدفق الدم بشكل صحيح مما قد يؤدي إلى:

- تحسين وظائف المخ.
- انخفاض ضغط الدم.
- تحسين أداء التمرين.

 

فوائد البنجر العديدة والمتنوعة

يُعرف البنجر أيضًا باسم الشمندر.
يستخدم عصير البنجر في جميع أنحاء العالم كصبغة طبيعية حمراء أو وردية للأطعمة المصنعة.
يحتوي البنجر على أعلى نسبة سكر من أي نوع نباتي.
وفقًا لجامعة مونتيفالو، بعد تناول البنجر، يعاني ما يقدر بنحو 10 إلى 15 في المائة من البالغين في الولايات المتحدة من تحول لون البول إلى اللون الوردي أو الأحمر. من الممكن أيضًا أن يضيف استهلاك البنجر اللون الأحمر إلى حركات الأمعاء.
على الرغم من أن البنجر الأحمر هو الأكثر شيوعًا، إلا أنه يمكن أيضًا أن يكون أبيض أو ذهبيًا أو مخططًا باللونين الأحمر والأبيض.
ينتمي البنجر إلى عائلة Chenopod التي تضم أيضًا السبانخ والكينوا.

 

القيمة الغذائية للبنجر - الشمندر

يتميز البنجر بأنه منخفض السعرات الحرارية ولكنه غني بالفيتامينات والمعادن القيمة. 

فيما يلي نظرة عامة على العناصر الغذائية الموجودة في وزن (100 جرام) من  البنجر - الشمندر المسلوق:

السعرات الحرارية: 44.
البروتين: 1.7 جرام.
الدهون: 0.2 جرام.
الكربوهيدرات: 10 جرام.
الألياف: 2 جرام.
حمض الفوليك: 20٪ من القيمة اليومية (DV).
المنغنيز: 14٪ من القيمة اليومية.
النحاس: 8٪ من القيمة اليومية.
البوتاسيوم: 7٪ من القيمة اليومية.
المغنيسيوم: 6٪ من القيمة اليومية.
فيتامين ج: 4٪ من القيمة اليومية.
فيتامين ب 6: 4٪ من القيمة اليومية.
الحديد: 4٪ من القيمة اليومية.

 

البنجر غني بشكل خاص بحمض الفوليك، وهو فيتامين يلعب دورًا رئيسيًا في النمو والتطور وصحة القلب.

كما أنه حتوي على كمية غنية من المنجنيز، الذي يدخل في تكوين العظام، وأيضاً المغذيات، ووظائف المخ.

بالإضافة إلى أنه يحتوي على نسبة عالية من النحاس، وهو معدن مهم ومطلوب لإنتاج الطاقة وتخليق بعض النواقل العصبية.

 

 البنجر لعلاج ارتفاع ضغط الدم

أكدت الدراسات الحديثة على قدرة البنجر - الشمندر في خفض مستويات ضغط الدم المرتفعة، والتي تعد عامل خطر رئيسي لأمراض القلب.

في الواقع، تظهر بعض الدراسات أن عصير الشمندر يمكن أن يخفض بشكل ملحوظ مستويات ضغط الدم الانقباضي والانبساطي.

يبدو أن التأثير يكون أكبر بالنسبة لضغط الدم الانقباضي، وهو الضغط عند انقباض قلبك، وليس ضغط الدم الانبساطي، وهو الضغط عندما يكون قلبك مسترخيًا.

 قد يكون للبنجر النيء تأثير أقوى من تأثيره المطبوخ.

من المحتمل أن تكون تأثيرات خفض ضغط الدم هذه ناتجة عن ارتفاع تركيز النترات في هذه الخضروات الجذرية. في جسمك ، يتم تحويل النترات الغذائية إلى أكسيد النيتريك، وهو جزيء يوسع الأوعية الدموية ويؤدي إلى انخفاض مستويات ضغط الدم.

يعتبر البنجر أيضًا مصدرًا رائعًا لحمض الفوليك. على الرغم من أن الأبحاث قد أظهرت نتائج مختلطة، إلا أن العديد من الدراسات تشير إلى أن زيادة تناولك لحمض الفوليك يمكن أن يخفض مستويات ضغط الدم بشكل كبير.

ومع ذلك، يجب ان تضع في اعتبارك أن تأثير البنجر على ضغط الدم مؤقت فقط. لذلك تحتاج إلى استهلاكه بانتظام لتجربة فوائد صحة القلب على المدى الطويل.

 

الخلاصة:

البنجر غني بالفيتامينات والمعادن ولكنه منخفض في السعرات الحرارية والدهون. كما أنها مصدر جيد للعديد من العناصر الغذائية الرئيسية، بما في ذلك حمض الفوليك والمنغنيز والنحاس.

مقالات متعلقة في صحة