علاج حب الشباب للبشرة الدهنية

علاج حب الشباب للبشرة الدهنية، وصفات طبيعية لعلاج حب الشباب، نصائح للتعامل مع حب الشباب، علاج حب الشباب للبشرة الدهنية الحساسة، علاج حب الشباب في المنزل، علاج

  • 293 مشاهدة
  • Jan 31,2022 تاريخ النشر
  • الكاتب سارة ابراهيم
  • ( تعليق)
علاج حب الشباب للبشرة الدهنية

علاج حب الشباب للبشرة الدهنيَّة

 

البشرة الدهنيَّة هي البشرة التي تفرز فيها الغدد الدهنية كميَّةً زائدة من الزيت أو الزَّهم، والزَّهم هو مادةٌ شمعيَّة تحمي البشرة وترطبها، ولكن زيادة إفرازه تُسبِّب انسداد مسام الجلد، وتزيد من ظهور حبِّ الشباب والبثور التي تُعتبر من أبرز مشاكل البشرة الدهنيَّة، لهذا السَّبب يتطلَّب هذا النَّوع من البشرة عنايةً مُستمرَّة لتنظيم إفراز الزيوت وتقليل مشاكلها، وإليكم أفضل طُرُق علاج حبِّ الشباب للبشرة الدهنيَّة.

 

عِلاج حب الشباب للبشرة الدهنيَّة

تُشكِّل  طُرُق علاج حب الشباب للبشرة الدهنيَّة مجموعةً من الاستراتيجيَّات؛ تتدرَّج من استخدام الغسولات أو منظِّفات البشرة التي لا تستلزم وصفةً طبيَّة إلى استخدام المُستحضرات الطبيَّة والعلاجات التجميليَّة، وأهم تلك الطرق:

  • تنظيف البشرة:

 إنّ الطريقة الأكثر فعالية للتحكُّم في إفراز الزيوت في البشرة الدهنيَّة هي تنظيف الوجه بشكلٍ مُنتظم صباحاً ومساء، حسب ما يوصي أطباء الأمراض الجلديَّة، وينبغي دائماً اختيار غسولات البشرة اللطيفة؛ لأنّ بعض أنواع الصابون يُمكن أن تحفِّز الغدد الدهنيَّة على زيادة إنتاج الزَّيت، وينبغي غسل البشرة بالماء الفاتر أو الدافئ، والابتعاد عن استخدام الماء السَّاخن جدَّاً، لأنّه يُمكن أن يُسبِّب تهيُّج البشرة، ويزيد من ظهور حبِّ الشباب، كذلك يجب تجفيف الوجه بعد الغسل بلطف بمنشفةٍ ناعمة، ويُمكن أن تُسبِّب بعض أنواع القماش، أو التجفيف الشديد للوجه زيادة إفراز الزيت.

عند اختيار غسول للبشرة الدهنيَّة وحبِّ الشباب، يُنصح باختيار المنتجات التي تحتوي على حمض؛ مثل البنزويل بيروكسايد، أو حمض الساليسيليك، أو حمض الجليكوليك، أو حمض بيتا هيدروكسي.  

  • أوراق التنشيف:

تُعتبر أوراق التنشيف التجميليَّة الخاصَّة بالوجه خياراً جيِّداً لتنظيف الزيوت؛ لأنَّها لا تُسبِّب جفاف البشرة، وتقلِّل من اللمعان الشديد للبشرة الدهنيَّة، عدا عن أنّها سهلة الاستخدام، ويكفي وضع ورقة التنشيف على المناطق الأكثر إفرازاً للزيوت، مثل الجبهة والأنف والذَّقن، وتطبيق ضغط بسيط على البشرة  من 15 لـ 20 ثانية حتى تمتص الورقة الزيت، مع تجنُّب فرك البشرة بورقة التنشيف.

  • جل أو كريمات الريتينول الموضعيَّة:

بعضها متوفِّر دون وصفةٍ طبيَّة، مثل كريم ديفرين لحبِّ الشباب، والريتينول هو أحد أشكال فيتامين A، يؤثِّر على نمو الخلايا، حيث يُحرِّض على زيادة تجدُّد الخلايا، ويُزيل الخلايا الميِّتة، ممَّا يؤدِّي إلى فتح المسام في الجلد، وقد يستغرق الأمر من 8-12 أسبوع حتى تظهر نتائج استخدام الريتينول، وقد يشعر البعض أنّ حبّ الشباب ازداد سوءاً عن قبل، ذلك لأنّ الريتينول يؤثِّر أيضاً على البثور التي بدأت بالفعل في التكوُّن تحت الجلد، لهذا يجب عدم إيقاف استخدامه بسرعة.  

  • المضادات الحيويَّة الموضعيَّة:

 تُساعد المضادات الحيويَّة الموضعيَّة في قتل البكتيريا الموجودة على الجلد، والتي يُمكن أن تُصيب بصيلات الشَّعر، وتسبِّب ظهور البثور وحبِّ الشباب، وتتوفَّر المضادات الحيويَّة الموضعيَّة بعدَّة أشكال؛ مثل الغسولات أو الجل، وعادةً ما يتم تطبيقها على البشرة مرَّةً أو مرَّتين في اليوم.

يوصي الأطباء عادةً باستخدام المُضادات الحيويَّة الموضعيَّة من 6 إلى 8 أسابيع، وقد يؤدِّي عدم إتمام العلاج بالمضادات الحيويَّة إلى زيادة خطر أن تصبح البكتيريا المُسبِّبة لحبِّ الشباب مقاومةً للمضادات الحيويَّة، الأمر الذي يُمكن أن يجعل حبّ الشباب أسوأ، ويسبِّب المزيد من الالتهابات.

نادراً ما تُسبِّب المضادات الحيويَّة الموضعيَّة آثاراً جانبيَّة، ولكن في بعض الحالات قد يحدث تهيُّج طفيف، كالاحمرار والتقشُّر، وحس حرق في الجلد، لهذا السَّبب يُفضَّل دوماً استشارة الطبيب قبل استخدامها.

المضادات الحيويَّة الجهازيَّة، أو المضادات الحيويَّة الفمويَّة عادةً ما يصفها الأطباء في حالات حبِّ الشباب الشديدة، والمعندة على العلاج، بالمشاركة مع استخدام المضادات الحيويَّة الموضعيَّة، وأهم المضادَّات الحيويَّة المُستخدمة، تتراسكلين Tetracycline، وأريثرومايسين Erythromycin

  • حمض الأزيليك Azelaic acid:

عادةً ما يُستخدم حمض الأزيليك لعلاج حبِّ الشباب عندما تكون الآثار الجانبيَّة للبنزويل بيروكسايد، أو الريتينول الموضعي مزعجةً أو مؤلمة، حيث يعمل حمض الأزيليك على التخلُّص من خلايا الجلد الميتة التي تُسبِّب انسداد المسام وقتل البكتيريا،  ويتوفَّر حمض الأزيليك بشكل كريم أو جل، وعادةً ما يتم تطبيقه مرَّتين يوميَّاً، أو مرَّةً واحدة يوميَّاً في حالات البشرة الحسَّاسة، وينبغي استخدام حمض الأزيليك لمُدَّة شهر لتبدأ نتائجه في تحسُّن حبِّ الشباب بالظهور.

من مزايا حمض الأزيليك أنّه لا يزيد من حساسية البشرة لأشعَّة الشمس، لذلك لا داعي لتجنُّب التعرُّض لأشعَّة الشمس، وتتضمن بعض الآثار الجانبيَّة التي يُمكن أن يسبِّبها حمض الأزيليك؛ إحساس لذع أو حرق في الجلد، حكَّة، جفاف، احمرار الجلد.

 

وصفات طبيعيَّة لعلاج حبِّ الشباب

في الحالات الخفيفة لحبِّ الشباب، يُمكن أن تُساعد العديد من الوصفات الطبيعيَّة التي يُمكن أن نحضِّرها في المنزل في التخلُّص من حبِّ الشباب، مثل:

  • العنب:

 وفقًا لمقال نُشر في أبريل 2016، تحتوي قشرة حبِّ العنب الأحمر على مُركَّب ريسفيراترول؛ وهو نوعٌ من الفينولات المضادَّة للأكسدة، والتي تُساهم في التخلُّص من بكتيريا البروبيونيَّة العدية Cutibacterium، وهي نوعٌ من البكتيريا تُصيب الغدد الدهنيَّة، وتُساهم في ظهور حبِّ الشباب.

طريقة الاستخدام: أحضري القليل من حبَّات العنب الطازج، ثم قومي بتقطيع حبتين أو ثلاثة حبَّات عنب إلى نصفين؛ وافركي قشرتها الداخليَّة على وجهك ورقبتك، ثم قومي بغسل وجهكِ بالماء البارد.

  • الخيار:

 للخيار فوائد مهدِّئة ومرطِّبة للبشرة، لذلك إذا كانت بشرتكِ ملتهبةً بسبب حبِّ الشباب، فقد يُساعد استخدام الخيار في تهدئتها، لكن لا يُفيد في علاج حبِّ الشباب الشديد، أو البثور تحت الجلد..

طريقة الاستخدام: قومي بمزج قطع خيار صغيرة مع كوبٍ من دقيق الشوفان، وملعقةً صغيرة من الزبادي، وضعيها على وجهكِ واتركيها لمدَّة 30 دقيقة، ثم اشطفيه بالماء البارد.

  • العسل:

للعسل العديد من الفوائد الطبيَّة العلاجيَّة، ومن المعروف أنّه يُساعد في تهدئة السُّعال وتخفيف التهاب الحلق، وتُشير الدِّراسات العلميَّة إلى أنَّ الخصائص المضادة للبكتيريا للعسل قد تُفيد أيضاً في تسريع شفاء الحروق والتهابات الجروح، وعلاج آثار حبِّ الشباب

طريقة استخدام العسل لعلاج حبِّ الشباب:  قبل تطبيق قناع العسل على الوجه، اشطفي وجهكِ بالماء الدافئ، ثم ضعي العسل واتركيه على البشرة لمدَّة 30 دقيقة، بعد ذلك اغسلي وجهكِ بالماء الدافئ.

  • صبَّار الألوفيرا:

يحتوي صبَّار الألوفيرا على الكثير من الماء، وهو مرطبٌ ممتاز للبشرة؛ خاصَّةً للذين يُعانون من جفافها بسبب المُنتجات الأخرى المُضادَّة لحبِّ الشباب، فالصبَّار مُضاد طبيعي للبكتيريا والالتهابات، مِمَّا يعني أنَّه قد يُقلِّل من ظهور حبِّ الشباب، ويمنع انتشاره.

وقد أوضحت عِدَّة دراسات أنّ استخدام جل أو هُلام الألوفيرا مع اليريتينول الموضعي، يزيد من تحسُّن حبِّ الشباب بشكلٍ أكبر من استخدام الريتينول الموضعي بمفرده، ويُمكن تطبيق جل أو هلام صبَّار الألوفيرا النَّقي على الوجه بدلاً من الغسول، مِمَّا يُساعد على زيادة تدفُّق الدم في البشرة، وقتل البكتيريا الضارَّة، ويُمكن أيضاً ترك هلام الألوفيرا طوال الليل، ثم غسله في الصَّباح لتقليل الاحمرار والتهيُّج الناجم عن حبِّ الشباب.

 

نصائح للتعامل مع حب الشباب

إلى جانب الأدوية والعلاجات المنزليَّة، يُمكن أن يكون لتغييرات نمط الحياة تأثيرٌ قوي في تنظيم إفراز الزيوت في البشرة، وجعل البشرة أقلَّ دُهنيَّة، وبالتالي تقليل ظهور حب الشباب، ومن هذه التغييرات:

  • عدم لمس البثور وحبِّ الشباب أبداً: حيث يُمكن أن يؤدِّي لمس، أو فرك، أو عصر حبِّ الشباب، إلى إدخال المزيد من البكتيريا إلى البشرة، ممَّا يزيد الحالة سوءاً.
  • اختيار المنتجات قليلة الزيوت oil free: يُمكن أن تسد المنتجات الزيتيَّة أو الدهنيَّة المسام، مِمَّا يزيد من خطر انسدادها، ويزيد من ظهور حب الشباب.
  • الترطيب: ترطيب البشرة، وشرب الكثير من الماء أمرٌ مُهمٌ للغاية لأنَّه يُسهِّل شفاء تقرُّحات حبِّ الشباب، ويُقلِّل من خطر ظهور حبوب جديدة.
  • تقليل التوتُّر: حسب الأكاديميَّة الأمريكيَّة للأمراض الجلديَّة؛ يُمكن أن يزيد التوتُّر من ظهور حبِّ الشباب وانتشاره، حيث يؤدِّي التوتُّر إلى زيادة مستويات هرمون الأندروجين، الذي يُحفِّز بُصيلات الشَّعر والغدد الدهنيَّة في المسام، مِمَّا يزيد من خطر الإصابة بحب الشباب.

 

 

مقالات متعلقة في العناية بالبشرة