أفضل الأقنعة للبشرة الدهنيّة

أفضل الأقنعة للبشرة الدهنيّة، هي محاولة لإيجاد البدائل الطبيعيّة الفعّالة في معالجة مشاكل البشر، وتجنّب استخدام الأقنعة التي تحتوي على مواد كيميائيّة.

  • 460 مشاهدة
  • Jun 13,2021 تاريخ النشر
  • الكاتب omar nazzal
  • ( تعليق)
أفضل الأقنعة للبشرة الدهنيّة

أفضل الأقنعة للبشرة الدهنيّة

يعرض في الأسواق العديد من المنتجات التجميليّة، والتي تهدف إلى معالجة مشاكل البشرة على اختلافها، ومن ضمنها أقنعة الوجه الكيميائيّة، والتي أظهرت قدرتها على علاج مشاكل البشرة، خاصةً البشرة الدهنيّة، لكن الإكثار من استخدام الأقنعة الكيميائيّة لفتراتٍ طويلة يمكن أن يعود بنتائج عكسيّة على البشرة وسلامتها، فبدل أن ينفعها يلحق بها الضرر، ولهذا ارتأيت في مقالي هذا عرض البدائل الطبيعيّة والفعّالة لمعالجة مشاكل البشرة الدهنيّة، وبشكلٍ آمن وفعّال، ودون أن يعرّض البشرة الدهنيّة لأية مخاطر مع تكرار استخدامها، لأنها عبارة عن ماسكات يمكن لأيٍ كان إعدادها من المنزل، من المواد الطبيعيّة والبسيطة والمتوفّرة في كل بيت.

 

البشرة الدهنيّة

إذا كنت من أصحاب البشرة الدهنيّة، فعليك أن تأخذ بعين الاعتبار عدد من الأمور، حيث أنّ البشرة الدهنيّة تعد من أصعب أنواع البشرة، وتكمن صعوبتها في الزيت الذي تفرزه هذه البشرة، والذي يعمل على سدّ المسام، الأمر الذي يؤدّي إلى ظهور حبّ الشباب.

الأشخاص الذين يملكون بشرةً دهنيّة، عليهم توخي الحيطة والحذر، والالتزام بتغسيل وجوههم أكثر من مرّة في اليوم، فبعض الناس يعتقدون بأنّ البشرة الدهنيّة بشرةً متوهجة بشكلٍ طبيعي، لكن في حقيقة الأمر فإنّ هذا التوهج هو الزّيت والدهون التي يفرزها الوجه، وهذا أمر مزعج للغاية على المدى الطويل، حيث أنّ هذه الإفرازات الدهنيّة تجذب الأتربة والغبار المتطاير في الهواء، ويعلق بالبشرة الدهنيّة، ولهذا يلزم العناية بنظافتها بشكلٍ مستمر خلال اليوم، لتجنّب المشاكل الناتجة عن هذا الأمر، كحبّ الشباب والالتهابات الجلديّة، واستخدام الأقنعة الكيميائيّة قد يفيد لبعض الوقت، لكن هذه الأقنعة تعمل على إزالة الزيت الموجود على الجلد، ويؤدّي هذا الأمر إلى زيادة نشاط الغدد المتواجدة تحت الجلد، فتعمل على إفراز المزيد من الزيوت، محولةً البشرة إلى أكثر دهنيّة من قبل، فتتفاقم المشاكل التي ستعاني منها البشرة مع مرور الوقت، ومن هنا كان لا بدّ من إيجاد البدائل الطبيعيّة التي يمكن أن تحدّ من هذه المشاكل، ولا تعرّض البشرة للخطر.

 

قناع الوجه بالليمون والزّبادي

 

كما نعلم فإنّ الليمون يحتوي على حمض الستريك، ويعمل هذا الحمض على التحكّم في عمليّة إفراز الزيت الطبيعي، أما فيما يخص الزبادي فهو يحتوي على حمض اللاكتيك، ويعمل هذا الحمض كمطهّر طبيعي، حيث يمكن أن يُساعد ذلك في إزالة الزيت وخلايا الجِّلد الميتة التي تكون السبب الرئيسي لتكوّن حبّ الشباب.

ولإعداد قناع الليمون والزّبادي للبشرة الدهنيّة نحتاج إلى ملعقتين كبيرتين من الزّبادي، نضيف إليها ملعقتين كبيرتين من عصير الليمون، ونقوم بخلطهما، وغسل الوجه وتجفيفه ومن ثمّ تطبيق القناع على الوجه بواسطة الفرشاة، وتجنّب منطقة محيط العينين، يترك هذا القناع على الوجه من 5 إلى عشر دقائق، ومن ثمّ يُشطف بالماء الدّافيء أولاً، وبعدها بماء بارد، ثم يوضع مرطب خالي من الزيت.

للحصول على أفضل نتائج، نقوم بتكرار عمل هذا القناع مرّة واحدة في الأسبوع.

 

قناع مولتاني متي والخيار

 

مولتاني متي يعرف بـ (تراب القصّار)، أو (تراب فولر)، وهو عبارة عن مادّة طينيّة لديها قدرة عالية على امتصاص الزيوت وإزالتها، ومولتاني متي هو علاج قديم تمّ استخدامه لإزالة الأوساخ والزيوت الزّائدة من الجلد، ويعتبر المعالج الأساسي للبثور وحبّ الشباب.

يتكوّن هذا القناع من مولتاني متي المادّة الأساسيّة لامتصاص الزيت، إضافةً للخيار الذي يحتوي على فيتامين سي، بالإضافة للخصائص القابضة التي يتميّز بها الخيار، والتي تعمل على سد مسام الوجه وإزالة الأوساخ والدهون وخلايا الجلد الميتة، ولتجهيز هذا القناع نحتاج إلى ملعقتين كبيرتين من مادة مولتاني متي المنقوع في الماء لمدّة نصف ساعة، نضيف إليه ملعقة كبيرة من عصير الليمون، وملعقتين كبيرتين من عصير الخيار، ولتجنّب حدوث جفاف مفرط للبشرة، نقوم بإضافة الحليب، يوضع على الوجه بعد غسله وتجفيفه من 15-20 دقيقة، مع تجنّب منطقة محيط العينين، ثمّ يغسل بالماء الدافيء وبعدها بماء بارد، وللحصول على أفضل النتائج يكرر استخدام هذا القناع من مرتين إلى ثلاث مرات خلال الأسبوع.

ومن الفوائد الأخرى لهذا القناع هو مساعدته على تحسين الدّورة الدمويّة في الوجه.

 

قناع قشر البرتقال

 

تعتبر قشور البرتقال من أهم البدائل الطبيعيّة في التعامل مع البشرة الدهنيّة، ولتجهيز قشور البرتقال، نقوم بتجفيفها في الظلّ، وبعد أن تجف نقوم بطحنها والاحتفاظ بها في مكان بارد وجاف.

ولإعداد قناع قشور البرتقال نقوم بإضافة الماء أو الحليب أو اللبن الرائب إلى مسحوق قشور البرتقال، ثمّ يوضع القناع على البشرة بعد غسلها وتجفيفها، مع تجنّب المنطقة المحيطة بالعينين، ونتركه حتّى يجف، وينظّف بالماء الدافيء وبعدها ماء بارد.

يعمل قناع مسحوق قشور البرتقال على تنظيف المسام المسدودة بالأوساخ بشكلٍ عميق، ويمنح البشرة إشراقة ولمعان وخالية من الزيوت.

 

قناع بياض البيض

 

يعتبر بياض البيض مطهّر ممتاز للمسام، إلى جانب هذا يتميّز هذا المكوّن بأنّ لديه القدرة على تقليل حجم المسام وإزالة الأوساخ الزائدة من الجلد، وعند مزج بياض البيض بالزّبادي يعمل على تحقيق أفضل النتائج في عمليّة تنضيف البشرة.

لإعداد قناع بياض البيض نحتاج إلى بياض بيضة واحدة، نضيف إليها ملعقة كبيرة من الزبادي، نقوم بفصل بياض البيض عن الصفار في وعاء، ونخفق بياض البيض مع ملعقة الزبادي، ويوضع على بشرة نظيفة وجافة، مع ملاحظة تجنّب المنطقة المحيطة بالعينين، يترك القناع على الوجه حتّى يجف، ويغسل بالماء الفاتر يليه الماء البارد، ويستخدم هذا القناع لمرّة واحدة في الأسبوع للحصول على أفضل النتائج.

وللحصول على نتائج رائعة لهذا القناع يُمكن إضافة النعناع إليه، فالنعناع غني بالخصائص المضادّة للبكتيريا، ويعمل على تكسير الدّهون، وبالتالي هو فعّال في معالجة حب الشباب.

أمّا صفار البيضة فيمكن أن نصنع منها قناعاً للشعر.

 

قناع الشوفان والأفوكادو

 

يتميّز الشوفان بقدرته العالية على امتصاص الزيوت والدهون، أمّا الأفوكادو فهو غني بالدهون الأساسيّة ومضادات الأكسدة، وعند خلط الشوفان مع الأفوكادو يحافظ على صحّة البشرة، ويجعلها أقل دهنيّة في ذات الوقت.

لتحضير قناع الشوفان والأفوكادو، يلزمنا نصف كوب من دقيق الشوفان، يمزج مع نصف كوب من الأفوكادو الناضج، نقوم بنقع الشوفان بالماء لمدّة خمس دقائق، ومن ثمّ نضيفه إلى الأفوكادو ونخلطهم جيداً، يوضع هذا القناع على بشرة نظيفة وجافة لمدّة تتراواح بين 10-15 دقيقة، مع ملاحظة تجنّب المنطقة المحيطة بالعينين، نقوم بعدها بغسله بالماء البارد.

يكرّر استخدام هذا القناع مرّة واحدة كل أسبوع لتغذية البشرة، والحصول على أفضل النتائج المرجوّة.

 

قناع الموز والليمون وزيت الزيتون

 

يقوم الموز بتقشير البشرة، والتخلّص من الدّهون الزّائدة وخلايا الجِّلد الميتة، أمّا الليمون فقد ذكرت آنفاً خصائصه الفعّاله في امتصاص الدّهون والزيوت، وعند إضافة بضع قطرات من زيت الزيتون ومزجها سويّاً، ينتج عنها قناع غني وفعّال، يقوم بتغذية البشرة ومعالجة حب الشباب.

 

قناع دقيق الحمص والكركم والزّبادي

 

يعتبر الحمّص من أهم المكونات الفعّالة في معالجة البشرة الدهنيّة، حيث يعمل على تقشير البشرة واستعادة توازنها الدّهني، أمّا الكركم الخاص بالجسم يعمل على تنقية البشرة، إضافة لقدرته العالية في التئام حب الشباب ومعالجته، للخصائص المطهّرة التي يحتويها، واحتواءه أيضاً على خصائص مضادة للبكتيريا، نقوم بمزج طحين الحمص مع مسحوق الكركم مع الزّبادي، ويكرر استخدام هذا القناع مرّة واحدة أسبوعيّاً.

مقالات متعلقة في العناية بالوجه