مرض الاكياس المائية

الاكياس المائية,مرض الأكياس المائية,الأكياس المائية,الاكياس المائيه في الكبد,الاكياس المائيه في الكلي,الكيسة المائية,الاكياس المائيه علي الرئتين,علاج الاكياس ا

  • 455 مشاهدة
  • Jan 30,2023 تاريخ النشر
  • الكاتب Sahar Shahatit
  • ( تعليق)
مرض الاكياس المائية
داء الأكياس المائية الطفيلية
 

مرض الاكياس المائية   

يعتبر مرض الأكياس المائية من أهم الأمراض الطفيلية المشتركة بين الإنسان والحيوان.

"يعد داء الأكياس المائية من أهم الأمراض الطفيلية المشتركة بين الإنسان والحيوان والمسبب الرئيسي هي الدودة الشريطية الكاملة Echinococcus granulosus. ويصاب الإنسان والحيوان وذلك بانتقال بيوض الدودة الشريطية إليهما عن طريق الغذاء والماء الملوث".


مرض الأكياس المائية في العراق – هناك الكثير من الأرقام التي تنشر في الصحف المختلفة عن نسبة الإصابة بداء الأكياس المائية، علماً إن هذه المقالات لاتستند على مراجع علمية وتفتقر للدقة. وقد درس عدد من الباحثين حالة انتشار هذا المرض في العراق وتبين إن هذا الداء قد زاد انتشاره في مناطق تربية الماشية بعد عام 1990 وذلك لقلة الفحوص الدورية للكلاب وتدني الرعاية الصحية للماشية. وهذه الآفة تعتبر مستوطنة في مناطق بيئة حيث يتواجد كلب-ماشية-إنسان لان دورة حياتها تكتمل هنا.



لقد درست نسبة الإصابة في الماشية (أغنام وماعز و أبقار) حتى عام 2002 فوصلت بين 30 إلى 45% وهي أعلى من ذلك في الإبل. وتمثل هذه النسبة متوسط اثنى عشرة سنة لهذا المرض والتي جمعت من المجازر الحكومية المنتشرة في كافة إنحاء العراق. وإن هذه النسبة تزايدت في الأعوام الأخيرة نتيجة لقلة الرقابة الصحية علماً ان بعض المجازر لاتعمل منذ عام 2003 .



وقد لوحظ زيادة ذبح الحيوانات خارج المجازر وخاصة في المناطق الشعبية في المدن وكذلك في المناطق الريفية في كافة أنحاء العراق. وعلى سبيل المثال تنتشر أعداد كبيرة من الكلاب السائبة في المحافظات الجنوبية وغيرها والتي تعتبر العامل الأساسي للدودة الشريطية، حيث تفتقر دوائر البيطرة إلى برنامج لمكافحة هذا المرض والذي يتمثل بنشر الوعي الصحي بين فئات المجتمع المختلفة وذلك بإعداد نشرات توعية بالإضافة إلى برنامج لجمع الكلاب السائبة، مما يساعد على تخفيض انتشار هذا المرض.



الاكينوكوكوس Echinococcus granulosus هي الدودة الشريطية البالغة التي تتواجد في أمعاء الكلاب وآكلات اللحوم الأخرى مثل الذئاب والثعالب.


مرض الهيداتيد (الأكياس المائية) Hydatide diseuse – مرض طفيلي يصيب الحيوانات آكلة الأعشاب كالأغنام والماعز والأبقار والإبل، وكذلك يصيب الإنسان وتعتبر كلها عائل وسيط لهذا الطفيل. وتنتقل الإصابة عن طريق بيوض الدودة الشريطية البالغة إلى الإنسان والحيوان كعائل وسط. تنمو اليرقات في أنسجة أعضاء الجسم وخاصة الكبد والرئتين. تعيش الدودة الكاملة في أمعاء الكلاب والذئاب والثعالب والتي تعتبر عاملا أساسيا لها.



اسباب الاكياس المائية 


المسبب – الدودة الشريطية البالغة Echinococcus granulosus

يتكون جسم الدودة من ثلاثة قطع وتحوي القطعة الأخيرة على البويضات التي يصل عددها بالمتوسط إلى 6000 بيضة. وللدودة البالغة القدرة على البقاء في أمعاء الكلاب لمدة سنة أو أكثر، مما يؤدي إلى تلوث البيئة بهذا الداء.
 


ما سبب الأكياس المائية؟

 مصادر العدوى – براز الكلاب المصابة بالدودة الشريطية البالغة والتي تعتبر من مصادر العدوى الأساسية، بالإضافة إلى المراعي والأعلاف والمياه الملوثة ببراز هذه الكلاب.

 

 طرق انتقال العدوى بالأكياس المائية

1. بواسطة اليد إلى الفم من خلال التماس مع الأدوات الملوثة ببراز الكلاب المصابة بالمرض.

2. تناول مواد غذائية مثل الخضروات الطازجة أو الماء الملوث ببويضات الدودة الشريطية الناتجة من براز الكلاب.
 



تشخيص مرض الاكياس المائية

1. الكلاب - يتم التشخيص بفحص عينات البراز والكشف عن بويضات الديدان الشريطية أو بعض الأمعاء بواسطة الطبيب البيطري.

2. الإنسان - يتم التشخيص من خلال الأعراض المرضية، ومن ثم استخدام الأشعة والرنين المغناطيسي.

 


طرق الوقاية من مرض الاكياس المائية

هناك عدة طرق للوقاية من عدوى الكلاب بداء الأكياس المائية وتشمل:
 ذبح الماشية في المسالخ (المجازر) المرخص بها من قبل الهيئات الصحية في الدولة.
منع الذبح غير القانوني في المدن أو الأرياف.
 التخلص من بقايا فضلات الماشية بشكل صحي وذلك عن طريق دفنها أو حرقها.

 

 التخلص من الحيوانات النافقة بالحرق أو الدفن ومنع الكلاب من الوصول إليها.
منع وصول الكلاب إلى المناطق القريبة من المسالخ أو محلات القصابين.
 الفحص الدوري الكلاب ومعالجتها ضد هذه الديدان.
 التخلص من الكلاب الشاردة وطردها من مراعي الحيوانات.
التوعية العامة والتثقيف الصحي بين كل فئات المجتمع من خطورة الأكياس المائية.

 

 

 

مقالات متعلقة في صحة