بذور الكتان لزيادة هرمون الانوثة

طريقة استعمال بذور الكتان لزيادة هرمون الإستروجين,زريعة الكتان,بذر الكتانفوائد بذر الكتان,الكتان,بذرة الكتان,فوائد زريعة الكتان,فوائد بذور الكتان للنساء,بذور .

  • 2349 مشاهدة
  • Oct 11,2021 تاريخ النشر
  • الكاتب Sahar Shahatit
  • ( تعليق)
بذور الكتان لزيادة هرمون الانوثة

طريقة استعمال بذور الكتان لزيادة هرمون الإستروجين, بذور الكتان لزيادة هرمون الأنوثة يعتبر أحد أهم وأفضل العناصر التي تساهم في زيادة هرمون الأنوثة المعروف باسم الأستروجين، حيث أن المعاناة من النقص في هذا الهرمون تؤدي إلى تعرض جسم المرأة إلى عدة تأثيرات سلبية تطول صحتها بشكل عام، لذا ينصح النساء دائمًا بمحاولة تعويض هذا النقص من خلال تناول الأطعمة التي تعوض إنتاج هرمون الأستروجين في الجسم ومنها بذور الكتان.

 

بذور الكتان لزيادة هرمون الأنوثة

قد تعاني بعض النساء من نقص في الهرمون المسؤول عن صفات الأنوثة، وهو ما يعرف باسم هرمون الأستروجين، وهذا من شأنه أن يؤدي إلى ظهور مشكلات متعلقة بالصحة الجنسية والجسدية مثل انخفاض الرغبة الجنسية، أو مواجهة صعوبات في الحمل، والإنجاب، أو المعاناة من اضطرابات فيما يخص الدورة الشهرية، لذا نعرض لكِ أهم فوائد بذور الكتان لزيادة هرمون الأنوثة فيما يلي:

 

- تساعد بذور الكتان على زيادة مستوى هرمون الأستروجين في جسم المرأة، حيث تحتوي بذور الكتان على مركبات كيميائية تعمل لتكون أستروجين نباتي.

- بجانب فائدتها فيما يخص صحة المرأة الجنسية فهي أيضًا تساهم في الحد من فرص الإصابة بالسرطان من أي نوع سواء كان سرطان الثدي أو المبيض أو غيره، خاصة في الفترة التالية لانقطاع الطمث.

 

فوائد بذور الكتان للنساء

إن بذر الكتان معروف بفوائده العديدة فيما يخص ترطيب الشعر وتنعيمه، وتخفيض الوزن والحد من السمنة، وكذلك فوائد بذور الكتان لزيادة هرمون الأنوثة، وفيما يلي نتعرف على أهمها:

-  تعتبر بذور الكتان من البذور الزيتية صغيرة الحجم.

- ظهرت هذه البذور أول مرة في الشرق الأوسط وكان ذلك منذ آلاف السنين، ومع الوقت اكتسبت هذه البذور شعبية كبيرة وواسعة لأنها تمتلك عدة فوائد صحية تعرف عليها سكان هذه المنطقة.

- لذا أصبحت تستخدم على نطاق واسع كأحد أهم مكونات الأطعمة الصحية، ويرجع الفضل وراء أهميتها إلى أنها تحتوي على عناصر غاية في الأهمية لجسم الإنسان مثال على ذلك دهون أوميجا 3، والألياف الغذائية.

- بجانب هذه العناصر تحتوي بذور الكتان على كميات ضخمة وكبيرة من مادة الأستروجين النباتي التي تحفز جسم المرأة على تعويض أي نقص في هرمون الأستروجين أي هرمون الأنوثة، لأن ذلك الهرمون النباتي يحاكي طريقة عمل هرمون الأستروجين.

 

- حيث يعتبر المركب الذي يعرف باسم ليغنان والذي يمثل المكون الأساسي في بذور الكتان من المركبات التي تحفز عملية أيض هرمون الأنوثة لدى المرأة.

- ذلك بناءً على نتائج إحدى الدراسات التي أجريت في هذا الشأن على مجموعة من الحيوانات عام 2017 ميلاديًا، حيث تبين أنه كلما كان النظام الغذائي الخاص بالحيوانات غني ببذور الكتان، كلما قلت احتمالات الإصابة بسرطان المبيض لدى الدجاج، لكن هذا لا ينفي أهمية إجراء تجارب تثبت فوائد بذور الكتان لزيادة هرمون الأنوثة على البشر.

- تحتوي بذور الكتان على كميات كبيرة من الأحماض الدهنية أوميجا 3، وهذا بدوره جعلها تساهم في الحد من خطر الإصابة بأمراض القلب، أو السكتات الدماغية، أو داء السكري.

- حيث تقدر نسبة هرمون الأستروجين الموجود في بذور الكتان بما يفوق من الـ 75 إلى 800 مرة من النسبة الموجودة في بعض الأطعمة النباتية الأخرى، لهذا السبب يفضل ألا يتم تناول أقل من نصف كوب أو ما يعادل الستون جرام من بذور الكتان خلال اليوم، وذلك حتى نتمكن من الحصول على فوائد بذور الكتان لزيادة هرمون الأنوثة.

 

سلبيات تناول بذور الكتان لزيادة هرمون الأنوثة

هناك قدر معين يجب أن نلتزم به خلال تناولنا بذور الكتان وذلك حتى نتمكن من الحصول على الفوائد دون الآثار الجانبية، وذلك لأن الإفراط في تناول أي شيء ينتج عنه العديد من المشكلات والآثار الجانبية:

- إن تناول بذور الكتان بالقدر الذي حددناه أعلاه يعتبر خالي من أي آثار جانبية أو مشكلات، خاصةً إذا كان يتم تناوله من قِبَل بالغين.

- كذلك لا يوجد مشكلة من تناوله بشكل مباشر عن طريق الفم من قبل الكبار والبالغين من مختلف الفئات العمرية من دون الأطفال، لكن يفضل أن يتم تناول بذور الكتان عن طريق إدخالها في وصفات أو مشروبات صحية، وذلك حتى نتجنب تعرض الجهاز الهضمي إلى أي أثر جانبي أو مشكلة مثل الانتفاخ أو تراكم الغازات.

- لكن على الصعيد الآخر يمكن أن يؤدي تناول بذور الكتان إلى بعض المشكلات الصحية مثل الشعور بألم في البطن، أو الإصابة بالإمساك، أو الإسهال، وتعب الأمعاء، والمعدة، والشعور بالغثيان، وغيره.

- كذلك من محاذير استخدام بذور الكتان أن يتم استهلاكه من قِبَل امرأة حامل، حيث تعتبر من العناصر الغذائية الغير آمنة خلال هذه الفترة، لأنها يمكن أن تؤثر سلبًا على صحة الجنين، لهذا ننصح كل من المرأة الحامل، والمرأة المرضعة بتجنب تناولها.

- يعرف عن بذور الكتان أنها تساهم في تأخر عملية تخثر الدم، لذا على كل من مرضى النزيف، ومرضى سيولة الدم تجنب استهلاكها.

- ينصح مرضى داء السكري باستشارة الطبيب قبل استخدام بذور الكتان، لأنها تعمل على تقليل مستوى السكر في الدم.

 

نصائح تساعد على زيادة مستويات الأستروجين بالجسم

بجانب تناول بذور الكتان لزيادة هرمون الأنوثة ينصح باتباع النصائح التالية حتى نزيد من مستوى هرمون الأنوثة أي الأستروجين الذي يعمل على تعزيز صفات الأنوثة، وبجانب ذلك هذه النصائح تعتبر من أفضل الطرق الطبيعية التي تساهم في تعزيز صحة المرأة بشكل عام:

- كلما اتبعت المرأة نمط حياة صحي بعيد عن التدخين، والسهر، والأرق أو قلة عدد ساعات اليوم، وتناول الكثير من الكافيين كلما كان من السهل زيادة مستوى هرمون الأستروجين.

- لهذا ينصح بتناول أطعمة صحية غنية بالخضراوات والفواكه، وكذلك اتباع نظام غذائي صحي يعتمد على طعام متوازن يجمع بين الكربوهيدرات والبروتين والسكريات الطبيعية والألياف، وكذلك ينصح بممارسة الرياضة لأنها سوف تعالج أي خلل هرموني يمكن أن يؤدي إلى نقص هرمون الأنوثة.

- كذلك ينصح بتجنب تناول الأطعمة عالية الدسم مثل المقليات والمواد المشبعة بالسمن، والدهون والزيوت، لأنها تؤدي بطبيعة الحال إلى حدوث اضطرابات هرمونية تؤدي بطبيعة الحال إلى نقص هرمون الأنوثة.

- أن تتجنب الشعور بالقلق والتوتر، والإجهاد العصبي بشكل عام يؤدي إلى الحفاظ على مستويات متوازنة من جميع الهرمونات وخاصة هرمون الأستروجين، لذا ينصح بممارسة أنشطة من شأنها أن تقلل من حدة التوتر والقلق مثال على ذلك السباحة، أو المشي، أو ممارسة اليوغا.

- يفضل أن نكثر من تناول السوائل خاصة الماء.

 

كيفية استخدام بذور الكتان

بعد أن أجبنا على سؤال هل بذور الكتان تزيد هرمون الأنوثة، نوضح لكم فيما يلي كيفية استخدامه، بطرق بسيطة ومبتكرة:

- يمكن الحصول على فوائد بذور الكتان من خلال إضافته إلى وجبة إفطار شهية مثل وجبة الشوفان أو العصائر.

- كذلك يمكن الحصول على هذه الفوائد من خلال استخدام المياه الناتجة عن نقع بذور الكتان لمدة خمس دقائق، حيث يمكن إضافتها إلى العصائر والمأكولات والمشروبات المختلفة.

 

فوائد بذور الكتان لزيادة هرمون الأنوثة عديدة وذلك لأن البذور تحتوي على مادة نباتية تحاكي هرمون الأستروجين الذي بفضله تتميز النساء بالصفات الأنثوية المميزة لها مثل نعومة الصوت، ونعومة الشعر، والبشرة الناعمة، وغيرها من صفات الأنوثة.