هرمونات السعادة و كيفية رفع هرمون السعادة

هرمون السعادة,هرمونات السعادة,هرمون السعادة الدوبامين,هرمون السعادة السيروتونين,هرمونات السعادة في الجسم,هرمونات السعادة الاربعة,ما هو هرمون السعادة,أطعمة.

  • 1149 مشاهدة
  • Jun 20,2021 تاريخ النشر
  • الكاتب omar nazzal
  • ( تعليق)
هرمونات السعادة و كيفية رفع هرمون السعادة
اطعمة تزيد من هرمون السعادة

تلعب الهرمونات دوراً رئيسيا  في مشاعر الإنسان وتقلب مزاجه، المشاعر ليست سوى مجموعة من التفاعلات الكيميائية التي يفرزها الجسم تحدث بسبب وجود بعض الهرمونات في الجسم، والجزء المسؤول عن افراز هرمونات السعادة هو المخ البشري الذي يتسم بخاصية الإنتاج الذاتي فهو المسؤول عن إنتاج ما يعرف بـ"هرمونات السعادة".

 

لا بد انك لاحظت أن شعورك بالسعادة لن يجعلك تشعر بشعور أفضل تجاه الحياة فحسب، بل سيمتد ليترك أثراً إيجابياً على جسمك وصحتك، حيث يميل الأشخاص السُّعداء عادة إلى الالتزام بنظام غذائي ورياضي صحي وعادات نوم سليمة وذلك هو المفتاح.

 

وهناك عدة أسباب ترفع  هرمونات السعادة في جسم الأنسان، أحدها الحب، فيقال إنه عند الوقوع في الحب يعمل التفاعل والمشاركة بين طرفي العلاقة على تعزيز إنتاج الهرمونات اﻷربعة المسؤولة عن السعادة، كما أن لكل نوع محفزاً خاصاً به يساعد على تعزيز إنتاجه، نستعرض في مقالنا اليوم  كل نوع من أنواع هرمونات السعادة وكيف يمكن تحفيزه ورفعها.

 

هرمون السعادة الدوبامين

هو أحد أسم هرمون السعادة الدوبامين , عرَف الدوبامين بين الجميع وفي وسائل الإعلام المختلفة باسم "هرمون السعادة" رغم أنّ دوره وفق علم الأدوية قائمٌ على إضفاء تميّز تحفيزي؛ بمعنى آخر، فإنّ الدوبامين يُفرَز عند إدراك بروز الأهمّية التحفيزية (مثل الرغبة) لنتيجةٍ معيّنة، ممّا يؤدّي إلى دفع سلوك الكائن الحيّ تجاه تحقيق تلك النتيجة.

 

كيف ترفع هرمون السعادة الدوبامين :

- الأهتمام بالذات :

الاهتمام بالنفس او الذات مصطلح كبير يشمل الأشياء التي يمكنك فعلها لنفسك، حيث يتعلق الأمر بأن تكون لطيفًا مع نفسك كما لو كنت مع الآخرين, ويعد الأهتمام بالذات أحد أسباب رفع هرمون السعادة الدوبامين.

 

- تناول الأطعمة :

اطعمة تزيد من هرمون السعادة:  بعد يوم مزدحم وطويل ومليء بالمهام وضغط العمل يمكن أن تكافئ نفسك ببعض الوجبات، التي بدورها تساهم في تعزيز افراز هرمونات السعادة في الجسم.

 

- تحقيق الهدف :

وتمثل الخطة التي تضعها تحديا جميلا وعند تحقيق الهدف ستشعر بتحسين في الصحة النفسية وتسهم في رفع معدلات السعادة في الجسم.

 

هرمون السعادة أوكسايتوسين

يسمى الأوكسيتوسين بهرمون الحب  وأطلق على نطاق واسع باسم هرمون الحب، وقد سمي الاوكسيتوسين بالعديد من الأسماء الأخرى مؤخرا مثل : هرمون العناق، هرمون الحب..

 

كيف ترفع هرمون السعادة الأوكسيتوسين:

- مساعدة الأخرين :

مساعدة الآخرين سلوك انساني واجتماعي مهم جداً لتحقيق التّوازن في المجتمع وبين الأفراد ويعمل على تقريب العلاقات الإنسانيّة بين الأشخاص والخدمات وتحسين مستوى الحياة بصورة عامة, ويعود بأثاره المفيدة جدا للصحة النفسية وتحسين معدلات هرمونات السعادة في الجسم.

 

- مداعبة الحيوانات :

أثبت العلماء أن مداعبة القطط والكلاب لمدة عشر دقائق فقط وسيلة فعّالة لتقليل مستويات التوتر والقلق. وأظهرت دراسة حديثة أن مداعبة الحيوانات تعود على صحة الشخص بالتقليل من الضغط وتحسين الصحة النفسية.

 

- العلاقات الأجتماعية :

أثبتت الدراسات وجود ارتباط بين العزل الاجتماعي والشعور بالوحدة وبين ازدياد مخاطر الإصابة بمظاهر سوء الصحة العقلية وضعف صحة القلب والأوعية الدموية، فضلاً عن مشكلات صحية أخرى. وأظهرت دراسات أخرى فائدة العلاقات الاجتماعية، بما في ذلك ما يلي: تحسين القدرة للتكيف مع المواقف الضاغطة نفسيًاو التخفيف من آثار الاضطراب العاطفي.

 

- العناق :

الأوكسيتوسين أو ما يُعرف أيضا بهرمون العناق، هو هرمون يُساعد على بناء الثقة بين شخصين، ويُقوي كذلك العلاقة خاصة بين الأم وطفلها منذ اللحظات الأولى لخروج الرضيع إلى العالم وعناق أمه، حيث يحفز على إنتاج الحليب للمرضعة في ثدي الأم حسب ما أشار إليه الموقع الطبي الألماني Pharmazeutische Zeitung.

 

هرمون السعادة الاندروفين

هرمون الأندورفين غالبًا ما يربط  مع  الشعور بالسعادة والإنجاز، خاصةً بعد انتهاء يوم طويل وجيد في العمل,او ممارسة الرياضة، ومن المعروف أن هذه السعادة والراحة هي ارتباط مع افراز هرمون الاندروفين.

 

كيف ترفع هرمون السعادة الاندروفين :

- ممارسة الرياضة :

تعد ممارسة تمارين الرياضة وخاصة تمارين رياضة اليوغا أحد أسباب الصحة الجسدية والنفسية, حيث يشعر الأغلب بتحسن مباشرة بعد إنهاء التمارين الرياضة, وترتبط  هذه السعادة بإفراز الجسم لهرمون الاندروفين.

 

- مشاهدة الأفلام :

يعد مشاهدة فلم مع شخص تحبه عامل مهم في تحسين السعادة للجسم, خذ قسطا من الوقت وشغل فلم تراه مناسبا وعش اللحظة وتأثر بمشاهد الفلم.

 

- الأستماع للموسيقى :

تساعد الموسيقى على مكافحة الاكتئاب وتعزّز الذاكرة والسعادة وهي أسباب تحفزك على الاستماع إلى الموسيقى وتغيير نظرتك إلى أهميتها, لكن تجنب الأستماع الى الموسيقى الصاخبة حيث ان لها أثر عكسي.

 

الضحك:

يمكن للضحك أن يحسن مزاجك ويجعل استجابتك الجسدية والعاطفية للتوتر القلق أقل حدة. وعلى سبيل المثال، قد يساعد الضحك في التحكم في مستويات الناقل العصبي السيروتونين في الدماغ، على غرار ما تفعله مضادات الاكتئاب, كافئ نفسك بمشاهدة مقاطع مضحكة أو الجلوس مع أصدقائك لتخفيف التوتر والتمتع في الضحك.

 

 

هرمون السعادة السيروتونين

أهمية هرمون السعادة السيروتونين للجسم تساعد على تنظيم المزاج بشكل طبيعي؛ حيث يزيد بقاء السيروتونين بمستوياته الطبيعية من الشعور بالسعادة، والهدوء, واليك اهم المعززات لرفع هرمون السعادة السيروتونين:

 

- التعرض للشمس :

أن التعرض لأشعة الشمس يزيد من إفراز هرمون الميلاتونين و هرمون السيروتونين وفايتامين د في الجسم، حيث ان الهرمون يؤثر كثيراً على الحالة النفسية بالإيجاب، ويزيد الشعور بالسعادة والراحة النفسية.

 

- ممارسة تمارين اليوجا :

 رياضة اليوغا شكلٌ قديم من التمرين يركز على قوة المرء ومرونته وتنفسه لدعم عافيته النفسية والجسدية للوصل للسعادة.حيث  إن العناصر الرئيسية لليوغا هي الوضعيات وسلسلة من التمارين لزيادة قدرة التنفس. وتعد اليوجا من احد العوامل التي تساعد في تحسين الصحة النفسية وزيادة أفراز هرمنات السعادة داخل الجسم  و فوائد رياضة اليوغا لا تعد ولا تصحى لصحة الجسم والعقل . 

.

 

- الجلوس وسط الطبيعة :

العيش وسط الطبيعة الخلابة الواسعة قد لا يشعرنا بالسعادة. و السكن بين أحضان الطبيعة ليس السبب الوحيد للشعور بالسعادة (بيكسابي).

 

رغم ذلك  يظل الجلوس في الشرفة صباحا لتناول فنجان قهوة وسط أشعة الشمس الدافئة الممتزجة أضافة رائعة لجسدك, لا بأس بين الحين والأخر ان تنعم بأجازة حتى وأن كانت داخل محيط مدينتك والتنعم بقضاء يوم كامل بين الطبيعة وتنفس أكسجين طبيعي بعيد عن ضوضاء المدينة شعور لا ويجد له مثيل.