ما هي رياضة اليوغا ؟

ما هي رياضة اليوغا,ما هي اليوغا,اليوغا,رياضة اليوغا,رياضة اليوجا,فوائد اليوغا,ممارسة رياضة اليوغا,فوائد رياضة اليوغا,تعليم رياضة اليوغا,رياضة,رياضه اليوغا.

  • 219 مشاهدة
  • Feb 06,2022 تاريخ النشر
  • الكاتب فاطمة كمال حمدان
  • ( تعليق)
ما هي رياضة اليوغا ؟

ما هي رياضة اليوغا؟

كلمة يوغا تعود أصول نشأتها منذ ٥٠٠٠ سنة، وفي القرن التاسع عشر عرفها الغرب على أنّها وحدة الفكر وليس لها علاقة بأي قوانين أو دين، ويمكننا أنّ نعرف رياضة اليوغا بشكل بسيط على أنّها رياضة تجمع بين العقل والجسم مع بعضهم البعض وهي تتناسب مع جميع الأعمار ولا نستخدم فيها جهاز رياضة، وفي البداية تكون ممارسة التمارين صعبة لكن مع تكرار التمارين تصبح أكثر سهولة، وتعود أصول رياضة اليوغا إلى الهند حين يعتقد البعض أنّها نشأت أول مرة هناك، وتتعدد أنماط اليوغا من خلال الحركات والتمارين التنفسية والوضعيات الجسدية التي تساهم في تحسين مستوى العقل والجسم والشعور بالراحة والاسترخاء، أي بمعنى آخر يمكننا القول أنّ رياضة اليوغا تعمل على مساعدة العقل والجسم في السيطرة والتركيز وعلى تهذيب النفس وضبط الانفعالات، وقد أصبحت رياضة اليوغا في يومنا هذا أكثر شعبية.

 

أنواع رياضة اليوغا:

تتضمن رياضة اليوغا أنواع كثيرة تصل إلى ١٠٠ نوع، وكل نوع فيها له طريقة خاصة، فبعض الأنواع تضم حركات خفيفة للراحة والاسترخاء، والبعض الآخر يضم حركات مكثفة وسريعة، ومنها:

 

يين يوغا (Yin Yoga):

يعتمد هذا النمط من رياضة اليوغا على التأمل والتجدد، ويطبق لمدة تتراوح كحد أقصى من ثلاث إلى سبع دقائق فقط، ويتم في(بين يوغا) وضعية الجلوس، أو الاستلقاء على الظهر أو البطن مع التنفس، ومحاولة تهدئة العقل والجسم، والهدف من هذه الرياضة هو السماح باسترخاء النسيج الضام في الجسم، وبالنسبة لمتدربي اليوغا الجدد هو مناسب جداً كونه عامل مساهم في بناء المرونة، وإطلاق التوتر.

 

يوغا الهاثا (Hatha Yoga ):

يضم هذا النمط سلسلة من الوضعيات المختلفة، بحيث تسمح  للطاقة الداخلية بالتدفق بحرية من خلال العمل على إعطاء الشعور بالنشاط والانتعاش، فيتطلب التوازن بين القوة والمرونة من أجل تنفيذها.

 

يوغا الأشتانغا (Ashtanga yoga):

هي نوع من أنواع اليوغا القديمة، ويسمى هذا النمط من اليوغا "بيوغا القوة"، وجاءت تسمية هذا النمط بيوغا القوة لأنه يركز ويعتمد على الحركات القوية، مثل: القدرة على التحمل، والدفع والضغط التي تتطلب قوة، وهذه الرياضة مناسبة للأشخاص الذين يعانون من إصابة في الظهر ويسعون لإعادة التأهيل، والأشخاص الرياضيين، مثل راكبي الدارجات، والعدّائين، والذين يرغبون في زيادة المرونة، والتوازن في أجسامهم.

 

يوغا البيكرام (Bikram Yoga):

يطلق على هذا النمط اسم اليوغا الساخنة، فعرفت بهذا الاسم لأنّها تتم في غرفة دافئة جداً، وهي طريقة مناسبة من أجل زيادة المرونة، لأن الحرارة تساهم في تمديد أنسجة الجسم، فتكون غير مناسبة للأفراد الذين يعانون من أمراض في الأوعية الدموية أو أمراض القلب، بسبب الضغط على الجسم خلال ممارسة هذه الرياضة بقوة في بيئة حارة.

 

يوغا ينجار (Iyengar yoga):

يعتمد هذا النمط من اليوغا على الدقة في الحركات، وهذا النمط مناسب للأشخاص الذين يعانون من آلام في الظهر أو في الرقبة أو من هم قليلي المرونة، وتتم ممارستها من خلال استخدام دعامات كالكتل أو كالحبال.

 

فينيوجا (Viniyoga):

يعتمد هذا النمط على الشكل أكثر من الوظيفة، والتكيف والتنفس، والإمساك والتكرار، وفن علم التسلسل.

 

يوغا كريبالو (Kripalu yoga):

يعلم هذا النمط الممارسين على معرفة الجسد وكيفية التعلم منه، فأنّ ممارسة مستوى يوغا كريبالو يجد من خلال النظر إلى الداخل، وتبدأ فصول هذا النمط عادة بتمارين التنفس والحركات الخفيفة، ويأتي بعدها سلسلة من الوضعيات الفردية والاسترخاء النهائي.

 

يوغا كونداليني (Kundalini yoga):

يعدّ هذا النمط من أنماط التأمل التي تهدف إلى إطلاق الطاقات المكبوتة في جوف الإنسان، حيث عادة في البداية تبدأ بالترديد وتنتهي بالغناء.

 

سيفاناندا (Savasana):

يعد هذا النمط نظام فلسفة من خمس نقاط كأساس له، فيؤكد هذا النظام أنّ الاسترخاء والتنفس السليم والتمارين الرياضية والنظام الغذائي والتفكير الإيجابي تعمل معاً لصنع نمط حياة صحي لليوغا وأنّ الأشخاص المستخدمين الذين يمارسون سيفاناندا 12 أسانا أساسية ، يسبقونها بـ Sun Salutations ويتبعونها مع Savasana.

علينا أن نختار نمط اليوغا المناسب لأهدافنا ومستوى لياقتنا، فأنّ رياضة اليوغا تعمل على دعم الصحة وتعزيز التركيز بشكل رئيسي من خلال تمارين القوة وخفة الحركة والتنفس.

 

كيف نمارس اليوغا في البيت؟

يتم تلخيص ممارسة اليوغا في بعض الخطوات:

- مشاهدة قنوات اليوغا على الإنترنت لتعليم المبتدئين، فيوجد الكثير من الفيديوهات والقنوات على الإنترنت من أجل تعليم اليوغا خطوة بخطوة للمبتدئين، ومن الأفضل المشاهدة على التلفاز والممارسة في نفس الوقت.

- التعلم من بعض الدروس، ومعظم مراكز اليوغا تتيح فرصة لأخذ الدرس الأول مجاناً للتعرف على رياضة اليوغا، ومن الأفضل أخذ درس أو درسين في ممارسة اليوغا على الأقل في المرة الأولى للتعرف عليها.

 

الوقت المناسب  لليوغا:

أفضل الأوقات للممارسة اليوغا في الصباح الباكر، حيث ممارسة اليوغا في الصباح الباكر تعمل على رفع مستويات طاقة الجسم خلال اليوم، وإذا لم يتم اختيار الممارسة في الصباح فيفضل اختيار الوقت المناسب للممارسة الرياضة خلال اليوم في فترة الظهيرة أو المساء، وتعمل على إنعاش الجسم والعقل والتخلص من التوتر الذي حصل خلال النهار.

 

المكان المناسب لليوغا:

أفضل مكان تتم فيه ممارسة رياضة اليوغا هو غرفة خاصة صغيرة من غرف المنزل، ويجب تأدية ممارسة اليوغا بنفس المكان باستمرار من أجل بقاء ذبابات والطاقة إيجابية في الغرفة، وهذا الأمر يسرع عملية الشفاء، وتقوية الجسم والاحساس بالراحة، وفي حال عدم وجود مكان محدد مناسب للممارسة اليوغا يمكن أن تمارس بأي مكان هادى بعيداً عن الانزعاج والضجة في المنزل لفترة من الوقت، ومع توفير التهوية والابتعاد عن الأثاث والأدوات المحيطة.

 

تمارين اليوغا:

أنّ رياضة اليوغا تختلف عن باقي الرياضات لأنها تحتاج إلى التأمل والتنفس بعمق والاسترخاء، ومن أهم تمارين اليوغا:

 

تمارين التنفس:

يتم في هذا التمرين ممارسة التنفس من خلال القيام بتنفس الصدر العادي فهذه الطريقة بشكل سريع تجلب الأكسجين إلى الرئتين، وبالتالي تولد في الجسد طاقة، وشعور بالنشاط.

وبعض التمارين مثل، أخذ شهيق وزفير بشكل بطيء مع إغلاق العينين، ويفضل رفع اليدين عند الشهيق وانزالهما عند الزفير، وأيضاً الاستلقاء على سطح مريح وصلب ووضع اليدين على البطن وتحديداً أسفل الصدر، وارتداء ثياب مريحة وخفيفة.

 

تمارين الاسترخاء:

وأهمها التأمل: ويتم التأمل والتركيز عن طريق البحث في أمور مشرقة في الذاكرة، وهذه التمارين يتم ممارستها في كل وقت وفي كل مكان، وتعمل هذه التمارين على منفعة الإنسان من خلال التخفيف عنه عند حدوث مشاكل في القلب أو الجهاز الهضمي.

ويأتي بعد عامل التأمل، السباحة حيث تعمل السباحة إلى وصول جسد الشخص إلى الإحساس بشعور الاسترخاء بشكل كبير، ومن ثم القراءة في مكان بعيد الضجة ملئ بالراحة.

 

في الخلاصة أنّ رياضة اليوغا لها منافع كثيرة للعقل والجسم، فهي رياضة تعمل على ارتباط العقل والجسم معاً في آن واحد، ويمكن أنّ تفيد من يرغب في خسارة الوزن، والتخلص من التوتر والقلق، وكما أنها تمنح الشعور بالاسترخاء والراحة والأفكار الإيجابية من خلال عملها في تعليم أسس وتقنيات ممارسة التأمل السليمة.

 

مقالات متعلقة في رياضة اليوجا