الهوية الثقافية ومستوياتها

الهوية الثقافية ومستوياتها,الهوية الثقافية,الهوية الثقافية والجهود النقدية العربية,ثلاثية الثقافة والتراث والهوية,shoalakhbar مفهوم الهوية الثقافية مفاهيم عامة

  • 265 مشاهدة
  • Feb 20,2022 تاريخ النشر
  • الكاتب ريم الشيخ
  • ( تعليق)
الهوية الثقافية ومستوياتها
الهوية الثقافية ومستوياتها


كثيراً ما يُشاع في مجتمعاتنا أو يتردد على مسامعنا مصطلح الهوية الثقافية التي تعد مصطلحاً هاماً يشير إلى مجموعة من المعاني، يمتلك الكثير من العناصر والأركان ويتألف من عدة مستويات سنتطرق إليها حالاً في مقالنا التالي، إلا أننا قبل ذلك سوف نتعرف على مفهومها ونطلع على عناصرها.


مفهوم الهوية الثقافية:

 الهوية الثقافية في لغتنا العربية أو في اللغة الإنكليزية cultural identity الذي يعرَف على أنه جملة السمات الثقافية الي يمكن من خلالها تفريق جماعة من الأفراد عن غيرهم من الجماعات، أو حسب البعض الآخر فهو عبارة عن منظومة عادة ما تتألف من اتحاد الأفراد على عادات، قيم، تقاليد وأعراف معينة وتكون تلك الأمور برُمتِها مرآة عاكسة للثقافة الشائعة والطاغية على تلك المجتمعات، في حين يرى البعض من المُفكرين أن الهويّة الثقافية تعبير عن مختلف الوقائع التي تجري في المجتمع وتؤثر في الأفراد حتى تتحول مع مرور الزمن إلى جزء لا يتجزأ من ثقافتهم وهويتهم.

واختصر تعريفها بعض المفكرين فذكروا أنها الخصوصية التي تفرق بين مجتمع ومجتمع آخر، أمّا المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم فتجد بأن الهوية الثقافيّة عبارة عن الجوهر الحيّ للشخص فرداً كان أو ضمن جماعة فضلاً عن كونها الركن المحدِد للتصرفات والأفعال الفردية والجماعية عدا عن أنّها عنصراً حيوياً ومحركاً يتيح للمجتمع مواكبة التطورات والابتكارات والبقاء على اتصال مع كل ما هو جديد مع المُحافظة على التكوين الثقافي الخاص والسمات المتعلِّقة به التي نشأت على مدار الأيام والسنوات الطويلة واللغة الموحدة والآمال المنتظرة، فقد عرفها أحدهم على أنها ترجمة وتعبير عن تشبث المواطنين وتمسكهم بالسلوكيات  من جهة وبالأخلاق والقيم الشاملة لمختلف الأصعدة من جهة أخرى، بالإضافة إلى ذلك فهي تتدخل في منح الإحساس والوجدان للمجتمع. 


ومن الجدير بالذكر أن الهوية الثقافية عاملاً رئيسياً يقدم صورة حقيقية عن نمط الحياة الذي يعيشه الأفراد في مجتمع ما وطريقة تقبلهم لفكرة ما أو عدم اقتناعهم بها وهذا من شأنه تحديد مدى تأثير العوامل الخارجية عليه والتي تستند في الوقت نفسه إلى الثقافات الأخرى التابعة للمجتمعات.

 
عناصر الهوية الثقافية

شأن الهوية الثقافية للمجتمع شأن سائر الأمور الأخرى التي تحتاج لمجموعة من الأسس والركائز حتى تبنى عليها بناءً صحيحاً وتتأسس بصورة جيدة، وحين التحدث عن هوية ثقافية لمجتمع ما لابد من أن يتوفر لدينا ثلاثة عناصر أو بالأحرى ثلاث ركائز ألا وهي ركيزة الوطن، وركيزة الأمة والدولة، فأمّا الوطن فهو بُقعة الأرض التي ينشأ عليها الإنسان منذ طفولته، يلقى تحت ظلاله الأمان والرعاية ينعم بخيراته ويشارك في بنائه، ازدهاره وتطويره أو هو المنطقة الجغرافية التي يعيش الفرد في كنفها حتى تتحول على مر السنين إلى جزء من هويته ويصبح اسمه مواطناً.

وذلك لأن الوطن هو المُساهم الرئيسي في تكوين الهوية الثقافية التي يمتلكها الفرد بسائر محتوياته من أفكار، أخلاق ومعتقدات، بينما الأمّة فهي العنصر الثاني والركيزة الثانية في الترتيب بعد الوطنالتي تدخل في تكوين الهوية الثقافية للفرد، إذ أنّها الاتفاق والاتحاد من الناحية الفكرية بين جماعات الأفراد التي تعيش تحت سقف وطن واحد، ينتسبون له, من الجانب الفكري والاجتماعي والعاطفي، ولعلّ أبرز ما يتسم به أفراد الأمة الواحدة هو اتحادهم فيما بينهم على ثمّة أمور أهمّها الاحترام المتبادل بين الأديان المختلفة والالتزام بالأخلاق المُثلى والتفاعل والتواصل مع الغير باللغة ذاتها، وأخيراً إلى الركيزة الثالثة للهوية الثقافية فهي الدولة التي تعد الوحدة القانونية والرسمية الرابطة بين كُلٍ من الوطن والأمة، إلى جانب دورها العظيم فيبذل الجهود الكبيرة والحثيثة من أجل حماية الوطنوالحرص كل الحرص على حماية الأمة والحفاظ عليهما من مختلف عوامل الخطورة التي قد يتعرضان لها سواء عدوان خارجي، مشاكل داخلية أو نزاعات أهلية بالإضافة إلى عملها على تجسيدهما في المؤتمرات والمجالس المنعقدة حول العالم.


مستويات الهوية الثقافية:

تتضمن الهوية الثقافية مجموعة من المستويات أو بالأحرى فهي تتوزع على 3 مستويات، مستوى فردي، جماعي وقومي، وإليك عزيزي القارئ لمحة سريعة عن مستويات الهوية الثقافية الثلاثة: 

  • أولاً: المستوى الفردي: يدل هذا المستوى من اسمه على الثقافة الخاصة بكل فرد من أفراد المجتمع بمعنى أن الفرد هو من يقدم للمجتمعات الأخرى صورة مجتمعه ذلك لأنه عامل أساسي في تكوين الانطباع الخاص به، فهو ضمن جماعته بغض النظر عن صفة هذه الجماعة إذا كانت أسرة أو قبيلة أو مؤسسة أو منظمة فإنه يُشكل ركناً مميزاً ومستقلاًمن مجموعة الأركان التي تملك تأثيراً واضحاً وملموساً في الثقافة التي تسود المجتمع، حيث يكون مؤثراً مباشراً او غير مباشراً، مع العلم أن المستوى الفردي للهوية الثقافية يعرف أيضاً بالهويّة الفردية وكذلك المستوى الجماعي بالهويّة الجماعية.

  • ثانياً: المستوى الجماعي: يتصل المستوى الجماعي اتصالاً وثيقاً بالتأثير الذي تمارسه مجموعات الأفراد الذين يشكلون جماعة معينة أو يمثلون فئة محددة في الهوية الثقافية التي تسود في المجتمع فهم بذلك يشبهون الفرد ضمن المجموعة، ويتم اعتبارهم عنصر وحيد يتسم بهوية ثقافية مشتركة تتصل بشكل مباشر مع الهوية الثقافية للمجتمع.
  • ثالثاً: المستوى القومي: يُطلق عليه أيضاً اسم الهوية الوطنية وهي ذلك المستوى من مستويات الهوية الثقافية الذي يضم بين كل من الهوية الفردية والأخرى الجماعية وذلك في مجموعة واحدة تجسد المكون الأساسي للهوية الثقافية التي تدل على كل من الفرد والجماعة ضمن الدولة الواحدة، ويجدر بنا الذكر أن الهوية القومية تسهم بصورة رئيسية في تنمية وتقوية التعايش والتكاتف الاجتماعي داخل المجتمع.
    هذا وتقوم الهوية الثقافية على مقومات عديدة تتلخص في الدين، اللغة العربية، التاريخ الوطني والتربية الأخلاقية ولكل مما سبق دور مهم وفعال في أن يكون عنصراً أساسياً تقوم عليه الهوية الثقافية وتستند إليه.
    وفي النهاية ينبغي لنا أن ندرك بأن لكل مجتمع من المجتمعات الموجودة في عالمنا عربية كانت أم أجنبية هوية ثقافية  يتسم بها ويتميز بها عن غيره، هوية ثقافية تتضمن جلّ القيم المتعارف عليها ومعظم العادات والتقاليد والأعراف التي تمنحه طابعاً مميزاً لا يتشابه به مع مجتمع آخر، ولم تتشكل تلك الهوية في يوم وليلة وإنّماتشكلت مع مرور الأيام وعبر السنين للتحول في نهاية المطاف إلى أسلوب حياة ونمط تعامُل يسلكه الفرد دوماً ويُقابل به الآخرين، وهنا فإن التحدي الذي تواجهه تلك الشعوب والمجتمعات يَكمُن في كيفية الحفاظ على الهوية الثقافية وحمايتها من التبدد والفناء في ظل التهديدات التي تتعرض لها والتحديات التي تواجهها والتي تتلخص في ظاهرة العولمة والعولمة الثقافية التي تعد من التحديات الأكثر خطورةً والتي تتطلب مواجهتها وردع تأثيراتها بالطرق السليمة والصحيحة دون تشويه الهوية الثقافية.

 

المراجع:

  • هدى سويلم، واقع التعليم الأجنبي وتداعياته على الهوية الثقافية للطلاب، جامعة القصيم، المملكة العربية السعودية، ٢٠١٧، ص ٢٤.
  • المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، الخطة الشاملة للثقافة العربية، ط٣ ، تونس، ١٩٩٦.
  • مجد خضر، عناصر الهوية الثقافية ومستوياتها، ٢٦/ابريل/ ٢٠١٦،





     
مقالات متعلقة في تعريفات منوعة