الصّناعات الهندسية

الصّناعات الهندسية,الصناعات الهندسية,غرفة الصناعات الهندسية,قطاع الصناعات الهندسية,صادرات الصناعات الهندسية,مستقبل الصناعات الهندسية,دوتس للصناعات الهندسية.

  • 367 مشاهدة
  • Jan 28,2022 تاريخ النشر
  • الكاتب فاطمة كمال حمدان
  • ( تعليق)
الصّناعات الهندسية
الصّناعات الهندسية
 

مفهوم الصّناعات الهندسية:

 

نشأت معظم الصّناعات الهندسية في الدول الغربية المختلفة عن طريق استيراد خطوط الإنتاج، وأيضاً عن طريق استيراد موادها الأولية المطلوبة لعمليات الإنتاج وقطع التبديل  اللازمة للصيانة، وإمكانية السماح باستمرار إمداد هذه الصناعات بما يلزمها من مواد لاستمرار إنتاجها فهذا الأمر جعل هذه الصناعات رهينة للعلاقات السياسية مع الغرب، والتي أصبحت أثناء الأزمة تعتمد على قدرة الوسطاء على تأمين المواد المطلوبة لاستمرار الإقلاع والإنتاج وعلى توفر القطع الأجنبي من أجل عملية الاستيراد وهذا الأمر أدى إلى إيقاع الصّناعات الهندسية في إشكالات كثيرة عطلت الإنتاج في بعض جوانبه وأعاقته في جوانب أخرى.

الصّناعات الهندسية تلعب دور مهم في تطوير الصّناعات الأخرى أو تطوير نفس الصناعة، كما ذكرنا سابقاً أنّ الصّناعات الهندسية لها مشاكل كبرى بسبب اعتمادها على المصادر من أجل أنشائها وباتت رهينة لهذه المصادر، ولم يكون هناك أي بدائل حقيقة من أجل تكون هذه الصناعة هي قاعدة ومرتكز تتطور من خلالها الصناعات الأخرى، ولهذا السبب كان من الضروري العمل على الاستفادة القصوى من كوادر ومهندسين وخبرات لديها الكفاءة العلمية والعملية من الإمكانات المتوفرة لدينا للقيام بمهمة إحلال بدائل حقيقية لتطوير الصناعات في مختلف أنواعها، وهذا الأمر كما نعتقد مرتبط بالسياسات التي تقود الصناعة.

 

الصّناعات الهندسية قاعدة التّطور الاقتصادي:

 

في بلدنا عمر الصّناعات الهندسية ليس طويل ومزمن مثل الصّناعات الغذائية أو النسيجية، والرغم من هذا نشأت صناعات مختلفة هندسية من أجل الضرورة والحاجة لأغلب الصّناعات التي تغطي حاجات عديدة استهلاكية وحاجات عديدة صناعية.

في عام 1974 ميلادي تأسست المؤسسة العامة للصناعات الهندسية وتشمل ثلاث عشرة شركة تتواجد في مختلف محافظات البلاد وتضم هذه الشركات اختصاصات مختلفة، وتعمل الشركات في الصناعات الميكانيكية والصناعات المعدنية والصناعات الإلكترونية والمنتجات الفولاذية والحديدية، وكانت تلبي هذه الشركات الحاجات الضرورية للاستهلاك مثل صناعة التلفزيونات وصناعة البرادات وصناعة الكابلات وإنتاج الحديد المخصص لبناء والكثير من الحاجات التي كانت توفر على المستهلك والدولة عناء الاستيراد.

 

نبذة عن قطاع الصناعات الهندسية:

 

يتداخل بصورة كبيرة قطاع الصناعات الهندسية مع باقي القطاعات الصناعية الأخرى عن طريق تشكيل أكبر قاعدة خدمية لغيره من القطاعات من خلال ما يقدمه من خدمات عديدة فيما يخص الصيانة وقطع الغيار، وتحديث التكنولوجيا والقيمة التنافسية، وتطوير خطوط الإنتاج، بالإضافة إلى قدرته على تلبية كافة المتطلبات والاحتياجات التي يتم تنفيذها من قبل القطاع الحكومي للمشروعات الوطنية.

أنّ أحد أهم القطاعات هو قطاع الصّناعات الهندسية الجاذبة للاستثمار بسبب احتلال قطاعاته الفرعية المرتبة الأولى من خلال توزيع الاستثمارات الأجنبية في أغلب فروع القطاع الهندسي، خاصة الأجهزة المنزلية وصناعة النقل وتشكيل المعادن وغيرها من القطاعات الفرعية التي تتمتع على مستوى المنطقة ميزة تنافسية وكانت سبباً في جذب المستثمرين، وكل هذه الأسباب منحت قطاع الصناعات الهندسية نصيب من إجمالي عدد الاستثمارات الصناعية والشركات بالإضافة إلى كونه قطاع صاحب النسبة الأكبر من العمالة الصناعية.

 

أنواع الصّناعات الهندسية:

 

تشمل الصّناعات الهندسية العديد من المجالات وبعض الأقسام مثل:

الصّناعة الزراعية:

أنّ الصّناعة الهندسية لها دور مهم في مجال الزراعة، حيث يتم تصميم جميع الآلات الزراعية من قبل المهندسون، وأيضاً يقوم المهندسون بالكثير من الأعمال المخبرية وصناعة الوقود الحيوي، وأن الأعمال التي تساعد على تطوير العميلة الزراعية تتم من قبل الصناعة الهندسية التي تقوم بدورها بجمع البيانات وتحليلها، وتجمع الصناعة الزراعية بين بعض الهندسات مثل البيئية والكيميائية والمدنية والميكانيكية والحيوانات.

 

الدفاع والأمن:

أنّ الدفاع والأمن هما عاملان مهمان جداً في العالم، ويوجد لهذه الوظيفة مهندسون متخصصون بتصميم الآلات والأدوات المطلوبة، فعلى سبيل المثال صنع طائرة عسكرية من قبل المهندسون بكل محتوياتها من أنظمة وأدوات تحافظ على أمان الطيار في الحالات الطارئة، ويضم أيضاً هذا المجال أجهزة الحاسوب وأمن الشبكات.

 

المجال الاستشاري:

أنّ اعتماد المجال الاستشاري يكون على التعامل مع العملاء أو مع الشركات وذلك لتأمين تنفيذ مشروع بطريقة هندسية صحيحة أو لتأمين حل المشكلات بطريقة هندسية، كما يضم أيضاً المجال الاستشاري العديد من الأقسام في حين يختص كل قسم استشاري بصنف محدد من أصناف الهندسة، فبناء مثلاً محطة نووية تختلف عن الاستشارات التي تتعلق بالمشاكل الزراعية.

 

المجال المالي:

عندما تتعلق الصّناعات الهندسية بالمجال المالي قد يبدو الأمر غريباً بعض الشيء، إلا أنه في الفترة الأخيرة قد ارتفع عدد المهندسين المنتمين لهذا المجال بشكل كبير وذلك بسبب تطور المهارات في الرياضيات والفيزياء وغيرها من العلوم، وتمكنهم من جمع وتحليل البيانات لحصر المشاكل وحلها ويمكن أيضاً حساب الكميات وما يتعلق فيها من أمور مالية.

 

الرعاية الصحية:

يضم الكثير من الصناعة الهندسية المجال الصحي، إذ تحتاج جميع المعدات والأدوات الى مهندس لديه القدرة في مجالين الصحي والهندسي، ومن أجل الحفاظ على سلامة وصحة الإنسان يساهم المهندس في تصنيع وتطوير آلات صحية، ومثال على ذلك الروبوتات التي تساعد في العمليات وغيرها الكثير من الأجهزة الطبية أو تلك الآلات التي تقوم بتصوير العظام.

 

قطاع الطاقة:

تُعدٌ الطاقة العضو الهام جداً لسير الحياة على وجه الأرض، ونخص بالذكر الطاقة المستخرجة من الوقود الأحفوري، وأن بالتالي مجال قطاع الطاقة يشمل جميع العمليات الهندسية التي تعنى باستخراج الوقود الأحفوري والتنقيب من أجل الحصول على الطاقة منه، وأيضاً تشمل المنشآت المستخدمة في تلك العمليات وتطويرها.

 

صّناعة السيارات:

تتطلب السيارات وجود مهندسين لتصميمها وصناعتها بسبب احتوائها على الكثير من الأجزاء والقطع، وفي الآونة الأخيرة حظي هذا المجال تطوراً كبيراً في تصنيع وتصميم المحركات وجميع الأجزاء الخاصة بالسيارات باستثناء الوقود وهذا استدعى وجود الصناعة الهندسية بشكل كبير لإتمام هذه العمليات.

 

القطاعات الفرعية:

 

يحتوي 12 قطاعاً مختلفاً من قطاع الصناعات الهندسية وهي :

  • صناعة الحاسبات والالكترونيات واجهزة الاتصالات.

  • الطاقة الجديدة والمتجددة.
  • الخدمات الهندسية للصناعة.
  • صناعة وسائل النقل
  • صناعة الاجهزة المنزلية.
  • صناعة اجهزة الاتصالات وصناعة الحاسبات والالكترونيات وصناعة الأجهزة الكهربائية.
  • صناعة الآلات والمعدات
  • صناعة تشكيل وتشغيل المعادن
  • صناعات الأثاثات المعدنية و الادوات المنزلية.
  • صناعة الادوات الصحية.
  • صناعات طبية ( أجهزة طبية – غير دوائية).
  • صناعات مغذية والسلع الوسيطة.
  • صناعة الاواني المنزلية.

 

اقتراحات من أجل تطوير الصناعات الهندسية:

 

أن المؤسسة العامة للصناعات الهندسية تقدمت ببعض الاقتراحات من أجل الإقلاع وتطوير العميلة الإنتاجية وقدرات الشركات على المنافسة والإنتاج، وهي:

زيادة قيمة الوجبة الغذائية للعمال وتثبيت العقود السنوية.

استبدال وتجديد الآليات لنقل العمال.

إلغاء الرسوم الجمركية على مدخلات الإنتاج.

إعفاء الشركات من الغرامات والفوائد المترتبة على القروض المأخوذة في السابق.

رفع سقف المكافأة التشجيعية.

تطبيق إعفاء على كافة الضرائب والرسوم المترتبة على قطع الغيار والآلات وعلى مدخلات الإنتاج.

تأمين استقرار واستمرار التيار الكهربائي طوال أيام الدوام الفعلي.

ذكرت أيضاً المؤسسة العامة الصعوبات التي تعانيها الشركات ، هي:

ارتفاع أسعار القطع التبديلية إنّ وجدت محلياً وصعوبة تأمينها.

ارتفاع أسعار المواد الأولية لعدم الشراء مباشرة من الشركات المصنعة، وصعوبة تأمينها وهذا يؤدي إلى زيادة التكاليف.