شركة تسلا موتورز - إيلون ماسك

شركة يمتلكها إيلون ماسك,إيلون ماسك,من هو إيلون ماسك,شركة تسلاTesla Motors,شركة تسلا,استراتيجية شركة تسلا,متى تأسست شركة تسلا,تمويل شركة تسلا,منتجات شركة تسلا.

  • 137 مشاهدة
  • Mar 02,2022 تاريخ النشر
  • الكاتب هيا الشيخ
  • ( تعليق)
شركة تسلا موتورز - إيلون ماسك

شركة يمتلكها إيلون ماسك

إيلون ماسك رجل الأعمال الشهير، اشتُهر ببراعته ونظرته الابتكارية الإبداعية، امتاز بأسلوبه التواصلي وإدارته الذكية، يشغل منصب مدير تنفيذي لأكبر الشركات في العالم، ومشارك في تأسيس كبرى الشركات العالمية أيضاً، مثل شركاتSpace X،Tesla ،Deep Mind ، Boring company، PayPal، وجميعها شركات رائدة على مستوى العالم، وبشكل خاص شركة تسلا أو ما يُعرف باللغة الانجليزية باسم  Tesla Motors التي سنسلط الضوء عليها في مقالنا اليوم.


من هو إيلون ماسك؟

حياته وأعماله

تُشير المعلومات المتوفرة إلى أن إيلون ماسك ولد في إحدى عواصم إفريقيا الجنوبية وبالتحديد مدينة بريتوريا ووافق ذلك العام 1971، درس ماسك في مراحل طفولته المبكرة في إحدى مدارس بريتوريا، ثم انتقل إلى كندا وهو في السابعة عشر من عمره ليتابع دراسته فيها، وبعد إنهائه المرحلة الثانوية التحق بجامعة كوينز في أونتاريو، حيث التقى هناك مع جوستين ويلسون الفتاة التي تزوجها لاحقاً وكان له منها خمسة أبناء، إلا أن ذلك الزواج لم يستمر طويلاً حيث وقع الطلاق بينهما عام 2008 

 

امتلك ماسك مجموعة من الأفكار العملية وقام بتطبيقها فعلياً وحصد نتاجها بشكل سريع، ففي عام 1998 قام إيلون ماسك بالتعاون مع بيتر ثيل وأطلقا نظام Max Levchinوهو نظام للدفع عن بعد، لكنهما قاما ببيعه بعد أربع سنوات إلى بايبال. 

 

لم يتوقف ماسك عن العمل واستمر في تأسيس الشركات الناجحة والتي حققت صدىً واسعاً، إذ قام بتأسيس شركةSpace Xالتي تعمل في مجال الصواريخ الفضائية بما في ذلك تصميم الصواريخ وإطلاقها.

ثم في عام 4200 أصبح أحد أعضاء شركة تسلا موتورز، وبذل فيها جهوداً كبيرة ساهمت في الترويج الواسع للشركة وحققت نجاحات متوالية،.

وبحلول عام 2021 كانت قيمة ثروته قد وصلت إلى 151 مليار دولار أمريكي بفضل سياسته وطريقته في التفكير والعمل والقيادة. 

 


شركة تسلاTesla Motors :

تتمتع شركة تسلا بشهرة واسعة وريادة عالمية على الرغم من وجود عدة شركات منافسة تعمل في مجال صناعة السيارات في العالم عموماً وفي الولايات المتحدة الأمريكية بشكل خاص، إلا أن تسلا تبقى الأفضل والأكثر شهرةً لا سيما بعد أن أصبحت تحت إدارة إيلون ماسك، فما الذي قدمه ماسك ل تسلا حتّى وصلت إلى هذا المركز الريادي على مستوى العالم؟

 

متى تأسست شركة تسلا:

تم تأسيس شركة تسلا موتورز عام 2003 على يد كل من مارتن إبرهارد ومارك تاربينينج، حيث أراد إبرهاردوتاربينينج التعويل على الطاقة الكهربائية وإثبات نظريتهم للعالم، من خلال إثبات مدى جدارة السيارات التي تعمل على الكهرباء ومدى نجاحها، وأنها ستتفوق على السيارات التي تعمل على البنزين. 

 

يقع المقر الرئيسي للشركة في كاليفورنيا، بيد أن لها مصانع متعددة تابعة لها في دول أخرى، كما يتم العمل اليوم على بناء مصانع إضافية في كل من ألمانيا وتكساس.

وأُطلق عليها اسم تسلا نسبةً إلى نيكولا تسلا المخترع الأمريكي الشهير، في إشارةً إلى المنتجات المختلفة التي تصنعها الشركة والتي تعود جميعها إلى المجال الكهربائي .

 

وعلى الرغم من أن الانطلاق الفعلي لشركة تسلا موتورز حدث في العام 2003 إلا أن البذور الأولى للتأسيس تعود إلى العام 1990، العام الذي التقى فيه مارتن إبرهارد بمارك تاربينينج ولاحظ الاثنان امتلاكهما لذات الرغبة في تأسيس الشركات الناجحة وقيادتها، حيث قاما حينها بتأسيس شركة صغيرة أطلقا عليها اسمNuvoMedia التي كان كتاب Rocket 1998 الإلكتروني الشهير أحد منتجاتها.
لم يكن ماسك أحد الأعضاء المؤسسين ل تسلا، بل انضم إليها بعد فترة من تأسيسها وكان من أوائل ممولي الشركة، حيث كانت تسلا تحت قيادة إبرهاردثم في عام 2004 انضم إيلون ماسك إلى تسلا بصفة عضو ومن ثم أصبح المدير التنفيذي للإدارة في عام 2008.


تمويل شركة تسلا:

انطلقت شركة تسلا برأس مال يزيد على 900 مليار درلار، وهي تحصل على تمويلها من عدة مصادر أحدها إيلون ماسك، حيث ساهم في تمويل تسلا بأكثر من ثلاثين مليون دولار أمريكي



مهام شركة تسلا موتورز :

تم إطلاق شركة تسلا موتورز وكان لها مجموعة من الأهداف والمهام التي سعت إلى تطبيقها على أرض الواقع وهي:

  1. تكثيف الجهود من أجل تطوير سيارات تتصف بالقوة والجمال وتكون صديقة للبيئة، بحيث تعمل على الكهرباء وتخفف من الانبعاثات الكربونية إلى أقصى حد ممكن.

  2. تسعى تسلا إلى بناء السيارات الكهربائية بأقل تكلفة ممكنة وبالتالي تتيح للأفراد إمكانية شراء السيارات وامتلاكها بأسعار معقولة.
  3. بالإضافة إلى محاولات الترويج للسيارات ذاتية القيادة.
  4. توجيه العالم إلى التحول الرقمي وتكثيف الاعتماد على الطاقة المستدامة.

 

 

استراتيجية شركة تسلا والنجاح الذي حققته :

حصدت شركة تسلا نجاحاً رهيباً خلال سنوات عملها الأولى، ففي عام 2008 تولى ماسك منصب المهندس المسؤول عن تسلا والرئيس التنفيذي للشركة، وهو العام ذاته الذي تم فيه تطوير أول سيارة رياضية لها وهي سيارة رودستر Roadster.

 

هذا يعني أن تطوير أول سيارة كهربائية من إنتاج تسلا استغرق خمسة أعوام، وسبب ذلك هو أنه تم استغلال تلك الفترة الزمنية في البحث والتطوير للوصول إلى أفضل منتج، بحيث يتم طرحه إلى السوق ويتمكن من منافسة جميع المنتجات المشابهة له

 

وفي عام 2017 أعلنت تسلا عن إطلاقها لشاحنات مقطوراتها تعتمد اعتماداً كليّاً على الطاقة الكهربائية، حيث لاحظ ماسك أن الجمهور بحاجة إلى هذا النوع من الشاحنات لاسيما بعد أن تم طلبها سابقاً من شركات رائدة في مجال صناعة السيارات.
 

 

منتجات شركة تسلا:

كما طرحنا سابقاً يتمحور عمل تسلا حول صناعة العديد من المنتجات التي تعمل على الطاقة الكهربائية وبشكل خاص السيارات الكهربائية  بدلاً من السيارات التي تعمل على المحروقات بأنواعها المختلفة بما يساهم في الحفاظ على البيئة.

وخلال سنوات عملها استطاعت تسلا أن تطرح في سوق السيارات مجموعة من السيارات الكهربائية التي أثبتت جدارتها وقوتها في العمل.

فكان من أنواع تلك السيارات:

  1. سيارات من طرازS
  2. سيارات من طراز X
  3. سيارات من طراز 3.
  4. سيارة رودستر الرياضية ذات الجودة العالية.

وقد حققت سيارة تسلا من طراز 3 أرباحاً هائلة، حتى أنها أصبحت السيارة الكهربائية الأكثر مبيعاً في السوق العالمي لعام2020.


استمرت إنجازات إيلون ماسك في شركة تسلا، واستمر بإدارته العبقرية حتى استطاع أن يستحوذ على لقب أكبر مساهم في الشركة، فبحلول عام 2021 بلغت حصته من أسهم تسلا قرابة 170 مليون سهم،

أي ما يعادل 182 مليون دولار أمريكي

 

وعلى الرغم من امتلاك ماسك لأسهم في عدة شركات وتأسيسه وقيادته لشركات أخرى، إلا أن اسم إيلون ماسك ارتبط ارتباطاً وثيقاً باسم تسلا، فبمجرد أن يُذكر أمامنا اسم ماسك سيخطر على بالنا شركة تسلا، كذلك الأمر بالنسبة لارتباط اسم تسلا باسم ماسك، فبمجرد أن يُذكر أمامنا اسم تسلا سيخطر على بالنا فوراً اسم رائد الأعمال إيلون ماسك.

 

وعلى الأرجح أن يكون السر في نجاح إيلون ماسك وريادته في مختلف الشركات التي قادها هو أنه أدرك كيفية التعامل مع كل شركة ووضع استراتيجية محددة للتعامل معها بما يتناسب مع قطاع تلك الشركة واحتياجات سوق العمل منه.

 

يعد إيلون ماسك اليوم رجلاً ناجحاً ورائد أعمال من الدرجة الأولى، وما يؤكد ذلك هو أن اسم تسلا ارتبط باسمه مع أنه لم يكن المؤسس الرئيسي للشركة، ورغم وجود شركاء له.

 

مقالات متعلقة في صناعات