من هو إدوارد سنودن

من هو إدوارد سنودن، إدوارد سنودن، إدوارد جوزيف سنودن، برنامج بريسم للتجسس، وكالة الاستخبارات الأمريكية، الـ CIA، طلب اللجوء إلى روسيا، فلاديمير بوتين، الجنسية

  • 63 مشاهدة
  • Sep 27,2022 تاريخ النشر
  • الكاتب Admin
  • ( تعليق)
من هو إدوارد سنودن

من هو إدوارد سنودن؟

 

إدوارد سنودن متعاقد استخباراتي أمريكي سابق، يبلغ من العمر 39 عاماً، فمن هو سنودن، وما سبب تصدر اسمه محركات البحث مؤخراً، كل هذه الأسئلة سنقوم بالإجابة عليها من خلال منصة أجراس.

 

إدوارد جوزيف سنودن

 

سنودن هو متعاقد تقني، إضافةً لكونه موظف وعميل لدى الـ(سي آي أيه) – وكالة المخابرات المركزية – وعميل متعاقد مع وكالة الأمن القومي الأميركي.

ولد سنودن في الحادي والعشرون من شهر حزيران عام 1983م في ولاية كارولينا الشمالية، انتقل لاحقاً برفقة ذويه إلى منطقة (ماريلاند) القريبة من المقر الرئيسي للـ(سي آي أيه).

درس إدوارد علم الكمبيوتر، والتحق عام 2003م بالجيش الأميركي، حيث خاض هناك تدريبات لتأهيله للالتحاق بالقوات الخاصة، لكن تمَّ تسريحه من الجيش بسبب كسر في كلتا قدميه تعرض له خلال فترة التدريب.

أول وظيفة شغلها سنودن كانت في مكتب (وكالة الأمن القومي)، حيث كانت بدايته في الوكالة كحارس أمن لإحدى منشآت الوكالة في جامعة (ماريلاند)، انتقل بعدها لوكالة الاستخبارات المركزية، وذلك للعمل في قسم الأمن الإلكتروني، وبسبب تميزه في البرمجة والإنترنت تمكن من التقدم سريعاً في الوظيفة التي شغلها هناك.

غادر سنودن الأراضي الأميركية إلى مدينة جنيف في سويسرا للعمل مع بعثة دبلوماسية هناك، فقد تولى إدوارد مسؤولية المحافظة على أمن شبكة الكمبيوتر، ومن خلال وظيفته التي مكنته من الإلمام بكم هائل من المعلومات، إضافةً لوصوله لمجموعة لا يستهان بها من الوثائق السرية، هذا عدا عن اختلاطه بعملاء الوكالة، حيث بدأ يفكر جدياً في فضح أسرار حكومته، لكنه تردد لأنه كان يأمل أن يتم تحقيق إصلاحات إبان فوز أوباما في انتخابات الرئاسة الأمريكية، إضافةً إلى أنه لم يرد توريط بعض الأشخاص ممن كانت الوكالة تراقبهم.

في عام 2009 غادر إدوارد وكالة الاستخبارات الأمريكية، وذلك للعمل في وكالة الأمن القومي في إحدى القواعد العسكرية في اليابان، وذلك بعد يئسه من حدوث أي تغييرات في فترة حكم أوباما.

 

برنامج بريسم للتجسس

 

تقدم إدوارد سنودن في عام 2013 بطلبٍ للحصول على إجازة للعلاج من مرض الصرع، وبعد عدة أيام تمكن من الهرب باتجاه هونغ كونغ، وذلك إبان تسريب مجموعة من التفاصيل عن برنامج المراقبة للصحف الأميركية والبريطانية، الأمر الذي أدى إلى ملاحقته بتهمة التجسس، ومن هونغ كونغ انتقل إلى العاصمة الروسية موسكو بعد أن قامت السلطات في هونغ كونغ بدراسة طلب لتسليمه لبلاده، وفور وصلوله إلى موسكو قدم طلباً للجوء إليها، لكن الحكومة الأميركية طالبت السلطات الروسية بتسليمه، فردت عليها الحكومة الروسية بأن موسكو مجرد محطة، حيث أن الإكوادور قد منحت سنودن حق اللجوء على أراضيها.

 

إدوارد سنودن وطلب اللجوء إلى روسيا

قدم سنودن طلب لجوءٍ مؤقت إلى روسيا، فمنحته روسيا لجوءاً سياسياً مؤقتاً لمدة عامٍ واحد، وقد منحته البرازيل حق اللجوء عام 2013، قدم بعدها سنوداً طلباً للجوء الدائم في روسيا، فمنحته روسيا هذا الحق.

 

منح سنودن الجنسية الروسية

قام الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مؤخراً بمنح إدوارد سنودن الجنسية الروسية بعد عدة سنوات من منحه اللجوء الدئم على أرض روسيا.

مقالات متعلقة في ترند عالمي