بحث عن التبرير الاستنتاجي

بحث عن التبرير الاستنتاجي، مزايا التبرير الاستنتاجي النهج الاستنتاجي، الفرق بين التبرير الاستنتاجي والاستقرائي، الاختيار بين التبرير الاستنتاجي والاستقرائي.

  • 483 مشاهدة
  • Sep 11,2022 تاريخ النشر
  • الكاتب أجـراس | Agraas
  • ( تعليق)
بحث عن التبرير الاستنتاجي

بحث عن التبرير الاستنتاجي

التبرير الاستنتاجي او النهج الاستنتاجي هو الذي يُعنى بتطوير فرضيّة، أو مجموعة من الفرضيات بناءً على نظرية موجودة، ومن ثمَّ القيام بتصميم استراتيجيَّة بحث لاختبار الفرضيّة.

والاستنتاج يعني الاستدلال من الخاص إلى العام، إذا بدت العلاقة السببية أو الارتباط بواسطة نظرية معينة، أو مثال حالة، حيث يكون ذلك صحيحاً في الكثير من الحالات، خاصةً بعد اختبار التصميم الاستنتاجي لمعرفة ما إذا كان هذا الارتباط أو هذه الحالة قد تمَّ حصولها في ظروفٍ عموميَّة.

أما بالنسبة لتفسير النهج الاستنتاجي عن طريق الفرضيات، والتي يُمكن اشتقاقها من افتراضات النظريَّة، وبمعنى آخر فإنَّ النهج الاستنتاجي يهتم باستنباط الاستنتاجات من المقترحات، حيث يبدأ الاستنتاج بنمطٍ متوقع يتم اختياره من خلال الملاحظات، بينما تبدأ عملية الاستقراء من خلال هذه الملاحظات، ويتم السعي إلى إيجاد نمط من خلالها.

 

مزايا التبرير الاستنتاجي (النهج الاستنتاجي)

من مزايا النهج الاستنتاجي ما يلي:

  • إمكانية شرح العلاقات السببية بين المفاهيم والمتغيرات
  • إمكانية قياس المفاهيم كميَّاً
  • إمكانية تعميم نتائج البحث إلى حدٍ مُعيَّن.

 

الفرق بين التبرير الاستنتاجي والاستقرائي

هناك عدة فروقات بين التبرير أو النهج الاستنتاجي والاستقرائي، وهي:

في مجال الأدب يتميز التبرير الاستنتاجي بوفرة المصادر، أما النهج الاستقرائي من مساوءه ندرة المصادر.
أما في مجال الوقت فالتبرير الاستنتاجي معروف بقصر الوقت المتاح لإكمال الدراسة، أما النهج الاستقرائي يتميز بإتاحة الوقت للتنافس الدراسي.
أما بالنسبة لعامل المخاطرة، فالتبرير الاستنتاجي يأتِ لتجنب المخاطر، بالنسبة للنهج الاستقرائي فيتم قبول المخاطر.

 

الاختيار بين التبرير أو النهج الاستنتاجي والاستقرائي

يستكشف التبرير أو نهج البحث الاستنتاجي نظرية أو ظاهرة معروفة، ويختبر ما إذا كانت هذه النظرية صالحة ضمن ظروفٍ معينة، وقد لوحظ أن التبرير الاستنتاجي يتبع مسار المنطق بشكلٍ وثيق، حيث يبدأ التفكير بنظرية، ويؤدي هذا التفكير إلى ميلاد فرضية جديدة، حيث يتم اختبار هذه الفرضية من خلال مجموعة من الملاحظات التي تنتهي بتأكيد هذه الفرضية أو رفضها.

أما التبرير الاستقرائي على العكس مما ذكر عن التبرير الاستنتاجي، وبشكلٍ أدق التبرير الاستنتاجي يتضمن صياغة للفرضيات، ومن ثمَّ إخضاعها للاختبار أثناء عملية البحث، في حين أنَّ النهج الاستقرائي أو الدراسات الاستقرائية لا تتعامل مع الفرضيات بأي شكلٍ من الأشكال.

 

تطبيق التبرير الاستنتاجي في بحوث الأعمال

تتبع الدراسات التي تستخدم التبرير الاستنتاجي مجموعة من المراحل، هي:

  • استنتاج الفرضيَّة من خلال النظريّة
  • صياغة الفرضية من الناحية التشغيلية، واقتراح العلاقات بين متغيرين محددين
  • اختبار الفرضية مع تطبيق الطريقة أو الطرق ذات الصلة، كالأساليب الكمية مثل تحليل الانحدار والارتباط والوسيط والأسلوب وغيرها.
  • فحص نتيجة الاختبار، وبالتالي تأكيد النظرية أو رفضها بعد تحليل نتائج الاختبارات، ومن المهم مقارنة نتائج البحث بنتائج مراجعة الأدبيات.
  • تعديل النظرية في حالة تأكيد الفرضية وقبولها.

 

التبرير الاستنتاجي,التبرير الاستنتاجي اول ثانوي,التبرير الاستنتاجي والاستقرائي,الاستنتاجي التبرير,درس التبرير الاستنتاجي,شرح التبرير الاستنتاجي,حل درس التبرير الاستنتاجي,توضيح التبرير الاستنتاجي,شرح درس التبرير الاستنتاجي,حل واجب التبرير الاستنتاجي,ما معنى التبرير الاستنتاجي,تمارين التبرير الاستنتاجي,مثال على التبرير الاستنتاجي,الدرس 4-1 التبرير الاستنتاجي,ماذا يستعمل التبرير الاستنتاجي,التبرير الاستقرائي,التبرير الاستنتاجي رياضيات أول ثانوي

مقالات متعلقة في دراسات وابحاث