ما هي العملة الرقمية

ما هي العملة الرقمية، نشأة العملة الرقمية، أنواع العملات الرقمية، المقارنة بين العملات، التوجيهات الصادرة بحق العملة الإلكترونيَّة، الدول التي اعتمدت العملة ال

  • 312 مشاهدة
  • Apr 10,2022 تاريخ النشر
  • الكاتب وائل حمزة
  • ( تعليق)
ما هي العملة الرقمية

المحتوى

ما هي العملة الرقمية

نشأة العملة الرقمية

أنواع العملات الرقمية

المقارنة بين العملات

التوجيهات الصادرة بحق العملة الإلكترونيَّة

الدول التي اعتمدت العملة الرقمية

 

 

ما هي العملة الرقميَّة

العملة الرقميَّة، وتُسمَّى بالعملة المشفرة أو العملة الإلكترونيَّة، وهي عبارة عن رصيد مالي يتم تسجيله إلكترونيّاً في بطاقةٍ لها قيمة مُخزنة، أو على جهازٍ آخر، وتعرف أيضاً بالنقود الإلكترونيَّة أو الرقميَّة، وهي عبارة عن نوع من العملات على شكلٍ رقمي، فقط برنامج مكتوب بلغة البرمجة، ومُستخدمٌ فيها أصعب التقنيات ذات التشفير العالمي، بحيث تجعل من عملية اختراقها أو التّلاعب بها امراً أشبه بالمُستحيل، وليس لها أيّ وجودٍ مادي مثل باقي الأوراق النقديَّة والمعدنيَّة، وتمتلك العملة الرقميَّة خصائص مُماثلة للعملات الماديَّة، وتَسمح بالمُعاملات الفوريَّة، بالإضافة لنقل الملكيَّة بلا حدود، وتشمل جميع العُملات الافتراضيَّة والنّقد الإلزامي الرقمي الصادر من البنك المركزي، فهي شبيهة للعُملات التقليديَّة، ويُمكن أن تُستخدم في شراء السّلع والخدمات، ولكن قد تقتصر على بعض من المُجتمعات المعيّنة لاستخدامها، كالدخول لُلعبةٍ على الإنترنت أو شبكة اجتماعيَّة.

 

وهناك شكل آخر من الأموال الإلكترونيَّة وهي أموال الشّبكة، حيثُ تَسمَح بنقل القيمة على شبكات الحاسوب، ولا سيما شبكة الإنترنت، ويُعد أيضاً المال الإلكتروني مطالبة على المصارف الخاصة أو المؤسسات الماليَّة الأخرى، مثل الودائع المصرفيَّة، ويُمكن أن تكون الأموال الرقميَّة مركزيَّة، بحيث تتواجد نُقطة مركزيَّة للعرض النّقدي، أو نقطة لا مركزيَّة، حيث يُمكن التّحكم في العرض النّقدي من عدّة مصادر مختلفة.

المزيد من التفاصيل عن العنلة الإلكترونيّة سنوافيكم بها عبر مقالتنا هذه من منصة أجراس.

 

نشأة العملة الرقميَّة

يرجع أصول العملات الرقميَّة إلى عام 1990، ويُعد هذا القرن بالفُقاعة التكنولوجيَّة للمعلومات، ويُعتبر الذّهب الإلكتروني من أوائل هذه المُنتجات الّذي تأسس في تاريخ 1996 مدعوماً بالذهب، وتأسست في عام 2006 خدمة العملة الرقميَّة المعروفة مؤخراً، وهو موقع يدعى (ليبرتي ريسيرف)، حيثُ أنَّهُ يُسمح للمُستخدمين القيام بعمليَّة تحويل الدولار أو اليورو إلى عملة رقميَّة بين اليورو والدولار على نفس الموقع، كما أنَّه يسمح القيام بعمليَّة التبادل مع بعضها البعض بحريَّة في رسم 1٪، وتُعتبر كلتا الخدمتين مركزيَّة، ولكن قامت الحكومة الأمريكيَّة بإغلاقها تماماً لفترة وجيزة من بعد انتشار شائعة عنها بأنَّها عمليَّة لغسيل الأموال.

 

بدأت تظهر العملات المعدنيَّة التي أخذت اسم "Q" في بداية عام 2005، وكان يتم استخدامها والاعتماد عليها كنوع من أنواع العملات الرقميَّة، وهي قائمة على سلع أساسيَّة التي تتواجد على منصة (تينسنت كيو كيو)، وكانت القطع النقديَّة "Q" يتم استخدامها كثيراً في الصين بشكلٍ كبير وفعَّال، لدرجة أنَّهُ بحسب الأقاويل كان لها تأثير كبير على العملة (اليوان)، وأصبحت تُهدِّد استقرارها، حيثُ جعلت منها عملةً مُتزعزعة بسبب العمليَّات الّتي بدأت تُضارب على عملتها.

 

وبعد ذلك أصبحت العملات الرقميَّة تأخذ مُنحنى آخر مع (بيتكوين)، وبدأ الاهتمام بها أكثر، ويتم استخدامها بشكل أكبر وذلك في عام 2009.

 

أنواع العملات الرقمية

  • العملة الافتراضية:

وقد صدرَ تعريف هذه العملة من قِبل البنك المركزي الأوروبي في عام 2012، على أنَّها نوع من الأموال الرقميَّة الّتي يُسيطر عليها المطوّرين، وهي عملة غير مُنظّمة يتم استخدامها والتداول بها بين عدد من أعضاء مجتمعٍ افتراضي مُعيَّن، وقد تمَّ تعريفها في عام 2013 من قبل وزارة الخزانة الأمريكيَّة، بأنَّها وسيلة للتبادل تقوم على نَسَق العملة في بعض البيئات، ولكنَّها لا تمتلك جميع الخصائص الّتي تمتلكها العملة الحقيقيَّة.

  • العملة المُعماة:

العملة المُعماة أو ما تُعرف بالمُشفّرة، هي نوع من الرمزيَّة الرقميَّة الّتي تعتمد على خوارزميَّة التّشفير للتسلسل، بالإضافة إلى التّواقيع الرقميَّة للتحويلات الرمزيَّة، وفي بعض الأحيان يتم استخدام مخطط إثبات العمل لإدارة وإنشاء العملة.

 

المقارنة بين العملات

  • العملة الرقميَّة مُقابل العملة الافتراضيَّة:

وفقاً لتقارير البنك المركزي الأوروبي المُختص بالعملات الافتراضيَّة في شهر فبراير عام 2015، إنَّ العملة الافتراضيَّة تُعتبر التمثيل الرقمي للقيمة، وليست الصادرة عن البنك المركزي، أو مؤسسة النّقد الإلكتروني، أو مؤسسة الائتمان، والّتي يُمكن استخدامها في بعض المواقف والظّروف كبديلٍ عن المال.

 

وفي التّقارير السّابقة الصادرة في عام 2012 من (تشرين الأول)، وُصِفت العملة الافتراضيَّة بأنَّها نوعٌ من الأموال الرقميَّة الّتي لا تخضع لِلتَّنظيم، حيثُ تصدر من خلال مُطوِّريها، وتُستخدم بين أعضاء مُعينين، ومجتمعٍ مُعيّن افتراضي، وبحسب تقرير العملات الرقميَّة الّذي صدر عن البنك الدولي للتسويات في عام 2015 من (تشرين الثاني)، فإنَّ العملة الرقميَّة لها بعض الخصائص النقديَّة، وهي تُعتبر عن أصول مُمثّلة على شكلٍ رقميّ.

 

يُمكن أن تكون العملة الرقميَّة لها مقوِّمات، وتتصف بعملةٍ ذات سيادة، ويتم إصدارها من قبل الجهة المصدرة الّتي تكون مسؤولة عن استرداد الأموال الرقميَّة نقداً، وهنا وفي هذه الحالة، تقوم العملة الرقميَّة بِتمثيل النّقود الإلكترونيَّة، وتُعتبر العملة الرقميَّة المقوّمة بوحداتها ذات القيمة بإصدار لا مركزي أو تلقائي بأنَّها عملة افتراضيَّة، ولذلك لا تُعتبر عملة (بيتكوين) عملةً رقميَّة فقط، بل تُعدّ نوع من أنواع العملة الافتراضيَّة، ويستند (البيتكوين) وبدائلهُ على عدّة من خوارزميّات التّشفير، لذلك تُعتبر هذه أحد الأنواع من العملات الافتراضيَّة، وتسمَّى بالعملة المُعماة؛ أيّ (المشفَّرة).

 

  • العملة الرقميَّة مقابل العملة التقليديَّة:

مُعظم المتواجد من النّقود التقليديَّة هو عبارة عن مال مصرفي يتم الاحتفاظ به على أجهزة الحاسوب، ويُعد هذا أيضاً من العملة الرقميَّة.

يمكن للمرء ملاحظة أنَّ مجتمعنا الغير نقديّ يتزايد كثيراً، ممَّا يدل على أنَّ جميع العملات أصبحت رقميَّة، أو كما يُشار إليها مُعظم الأحيان باسم (الأموال الإلكترونية).

 

 

التوجيهات الصادرة بحق العملة الإلكترونيَّة

أصبحت العملات الافتراضيَّة تُشكل تحدياتٍ قويَّة أمام المصارف المركزيَّة، أو الهيئات التنظيميَّة الماليَّة والوزارات والإدارات الماليَّة، بالإضافة للسلطات الماليَّة والإحصائيَّة، ومن هذه التّوجيهات:

 

  • توجيهات الخزانة الأمريكيَّة:

أقرّت شبكة إنفاذ الجرائم في عام 2013 من 20 (آذار)، بعض التّوجيهات لتوضيح كيفيّة العمل على تطبيق قانون السريَّة المصرفيَّة على الأشخاص الّذين يتداولون العملات الافتراضيَّة في الولايات المتحدة الأمريكيَّة.

  • توجيهات هَيئَة الأوراق الماليَّة والبورصات:

في عام 2014 من شهر (أيّار)، صدرَت التحذيرات والتنبيهات لمخاطِر عملة (بيتكوين)، بالإضافة للعملات الافتراضيَّة الأُخرى، من قِبل لجنة الأوراق الماليَّة والبورصات الأمريكيَّة سيك.

  • تنظيم ولاية نيويورك:

أُصدرت اقتراحات من قِبل دائرة الخدمات الماليَّة في ولاية نيويورك في شهر تموز من عام 2014، بعض التنظيمات الّتي تُعدّ الأكثر شمولاً للعملات الافتراضيَّة حتّى اللحظة وتُسمَّى (بيت ليسنز)، وخلافاً للمنظمين الاتحاديين في الولايات المتحدة، فقد جمعت مُداخلات من أنصار عملة بتكوين والصناعة الماليَّة من خلال جلسات الاستماع العامَّة لِتخصيص بعض القواعد، وقد أتى الاقتراح بحسب النّشرة الصحفيَّة الّتي صدرت عن إدارة الشؤون الماليَّة في نيويورك، إلى إيجاد ما يُحقق التّوازن المناسب ويعمل على المساعدة في حماية المُستهلكين وجذر النّشاط الغير قانوني، ولكن انتقدت الشركات الصغيرة، واشتكت التبادلات الصينيَّة (بيتكوين)، من أنَّ القواعد واسعة جداً من خلال تطبيقها خارج الولايات المتحدة.

 

الدول التي اعتمدت العملة الرقمية

  1.  ألمانيا: يعمل البنك المركزي الألماني على اختبار نموذج وظيفي لِتسوية البلوكشين، ويُعرف البلوكشين بأنَّه قاعدة بيانات تَستخدم خاصيَّة التّشفير لتأمين المعلومات الّتي تستند على التّكنولوجيا للأوراق الماليَّة، ونقل جميع العملات الرقميَّة الصّادرة مركزيَّاً.
  2.  هولندا: يعمل حاليّاً البنك الهولندي المركزي على تَجريب عملة افتراضيَّة تُسمَّى (دنكوين).
  3.  روسيا: تمتلك (سبيربنك)، وهو أكبر مصرف عالمي في الاتحاد الرّوسي، والذي يعود إلى الحكومة الروسيَّة، وخدمة الدّفع الإلكتروني والعملة الرقميَّة.
مقالات متعلقة في اقتصاد مالي