ما هو خط غرينتش

ما هو خط غرينتش، خط الطول الرئيسي المعروف بغرينتش، اهمية خط غرينتش، الدول التي يمر بها خط غرينتش، خصائص خطوط الطول، ما هو الفرق بين خط غرينتش وخط الاستواء، خط

  • 547 مشاهدة
  • Jan 04,2022 تاريخ النشر
  • الكاتب علي ف ياغي
  • ( تعليق)
ما هو خط غرينتش

ما هو خط غرينتش

خط الطول الرئيسي المعروف بغرينتش

 

إنَّ جميع مُتابعي القنوات التلفزيونيَّة، يسمعون عند الإعلان عن توقيت عرض مسلسل، أو برنامجٍ تلفزيوني، بقول: يُعرض بحسب توقيت غرينتش، فيحسب المُتابعون فرق الزَّمن بين توقيت مدينتهم  وتوقيت غرينتش، فغرينتش يُعرف بأنَّه المقياس العالمي المتفق عليه لتحديد الفرق الزَّمني بين مُختلف بلدان العالم.

والجدير بالذِّكر خلال تعريف خط الطول الرئيسي غرينتش؛ أن نستهل لحضراتكم نبذة تعريفيَّة صغيرة عن خطوط الطول ودوائر العرض، والتي رسمها العُلماء والباحثين على خريطة الكرة الأرضيَّة، وللحقيقة أنَّ خطوط الطول وهميَّة لا وجود لها بالواقع، لكنَّها ذات أهميَّة كبيرة بما يخص حياتنا، كونها الطريقة المعتمدة والوحيدة لتحديد الزَّمان والمكان لكلِّ بلدٍ في هذا العالم، ولهذا سنبدأ بتعريفكم بخطوط الطول المكوَّنة من ٣٦٠ خط موصول بنقطتين؛ الأولى موجودة بأقصى القطب الشمالي، والثانية توجد بالطَّرف المُقابل لها من القطب الجنوبي، وأهم خط في هذه الخطوط هو خط غرينتش، محور مقالنا، حيث اكتسب غرينتش أهميَّته من كونه قَسَّم الخطوط جميعها إلى نصفين.

طالما تحدَّثنا عن خطوط الطول، فلا بُدَّ من ذكر وتعريف خطوط العرض الذي رسم كل منها دائرة على الكرة الأرضية، فقسمتها إلى ١٨٠ دائرة موضوعةً بشكل عامودي فوق خطوط الطول، كما أنَّ أهم خطوط العرض هي (خط الاستواء، ومدار الجدي ومدار السرطان)، وأنَّ خط الاستواء يوازي خط غرينتش بالأهميَّة؛ كونه قَسَّم جميع الدوائر إلى نصفين، ويبلغ طوله حوالي ٤٠ ألف كم.

وتأتي أهمية هذه الخطوط كونها تُحدِّد مكان وزمان أي بقعة على وجه الأرض، عن طريق تقاطع (خط الطول مع خط العرض) بنقطة مُرقَّمة بدرجة مُعيَّنة، وهي التي تُحدِّد بدقة الزَّمن بين الدُّول، إضافةً لدورها الكبير الذي ساعد في تطوير الأنظمة الملاحيَّة، سواء كانت بحريَّة، أو جويَّة، أو بريَّة.

وبهذا يُعتبر خط الطول الرئيسي (غرينتش)، هو الخط الذي قسَّم خارطة العالم إلى نصفين، وأصبحت الخطوط التي تقع في جهة يمين غرينتش، وسُميت (الجهة الشرقيَّة)، والخطوط الواقعة إلى يسار الخط  سُميت بـ(الجهة الغربيَّة).

وللعلم، فأنَّ تحديد التوقيت العالمي بدأ من هنا، وتحديداً بعد إقامة المؤتمر الخاص بخطوط الطول العالمي في مدينة واشنطن الأمريكية عام ١٨٨٤م، والذي اعتُمِد بواسطته موقع خط الطول الرئيسي (غرينتش)، وأطلق عليه هذا الاسم نسبةً لمروره من المدينة البريطانيَّة غرينتش، والتي تقع بجهة الشمال الغربي من العاصمة (لندن).

 

أهميَّة خط غرينتش

 

تكمن أهميَّة خط غرينتش في التوقيت المُعتمد لكافة الدول بجميع أنحاء العالم، وبسبب علاقته بحركة دوران الأرض، وتعاقب الليل والنَّهار ضمن فترة زمنيَّة تساوي يوم كامل، أي (٢٤ ساعة)، حيث مكَّن هذا الأمر من حساب الوقت بجميع أنحاء الأرض، من خلال رسم ٣٦٠ خط طول؛ تقاطعت جميعها مع خطوط العرض، مِمَّا جعل العُلماء يُقدِّرون فرق الزَّمن بين الخطَّين المتجاورين بأربع دقائق.

ومن المُتعارف عليه استخدم وحدة الدَّرجة ( ° ) لتوصيف خطوط الطول، وكون خط غرينتش خط الطول الرئيسي، والمرجع المهم الذي بواسطته تُحدَّد بُعد الخطوط الأخرى عنه، فيكون خط غرينتش يقع على درجة صفر بالنِّسبة لخطوط الطول، بحيث يقع شرق خط غرينتش ١٨٠ خط، وعلى الجِّهة الغربيَّة منه ١٨٠ خط، لذلك إن قُمنا بعمليَّة حسابيَّة بسيطة، وضربنا عدد خطوط الطول (٣٦٠) مع الأربع دقائق، الزَّمن المُقدَّر بين كل خط، سنحصل على ناتج (١٤٤٠) دقيقة، أي ما يُعادل يوم كامل (٢٤) ساعة، وهو الزَّمن المُقدَّر ليومٍ واحد.

وبالرَّغم من أنَّ خطوط الطول الوهميَّة التي رسمها العلماء لفَّت الكرة الأرضيَّة، لكن المساحة الكبيرة لسطح الكرة الأرضيَّة؛ جعلت تحديد المواقع نسبةً لخطوط الطول أمراً ليس دقيقاً أبدا، لذلك وُجدت دوائر العرض التي قسَّمت خطوط الطول بدقَّة إلى نظام دقائق وثواني، فأصبحت كل درجة تتكوَّن من ٦٠ دقيقة، وكل دقيقة من ٦٠ ثانية، وهذا الأمر مكَّن العُلماء من استخدام النِّظام العشري الذي يقسّم الثواني إلى أعشار، أو أجزاء من المئة أو الألف، وبالعادة يتم تعيين المواقع على الكرة الأرضيَّة بواسطة الإحداثيَّات العموديَّة والأفقيَّة بالنسبة إلى خطوط الطول وخطوط دوائر العرض، أو يتم من خلال استخدام النِّظام العشريّ المتناهي بالدِّقّة، والذي يُعطي إحداثيَّات الموقع من البعدين الأفقي والعامودي.

وبهذه الطريقة المُعتمدة يُحسب وقت أي بلد من المعيار الرئيسي المُسمَّى بخط غرينتش، والبداية من تحديد المكان الذي يقع فيه البلد المراد حساب توقيته على خطوط الطول، فإن وُجد في الجهة الشرقيَّة لخط غرينتش؛ نُضيف فرق عدد الساعات للوقت الحالي لمدينة غرينتش، أمَّا إذا كان الموقع المُراد حساب توقيته الزَّمني واقع في الجهة الغربيَّة لخط غرينتش، عند ذاك يُطرح فرق عدد السَّاعات من الوقت الحالي لمدينة غرينتش، ولتوضيح فكرة كيفيَّة حِساب الوقت على خط غرينتش أكثر، سوف نهوِّن لكم الطريقة، إنَّ الوقت القياسي ينقص بمقدار ساعة لكل ١٥ درجة في عد خطوط الطول باتجاه غرب خط الطّول الرئيسي، ومن جهةٍ أخرى يزيد الوقت بمقدار ساعة كل ١٥ درجة في اتجاه شرق خط الطول الرئيسي، ثُمَّ إذا رغبنا بحساب التوقيت بين موقعين مُختلفين، وهما يقعان باتجاهين مُختلفين لخط غرينتش، فهنا يتم جمع فرق التوقيت بينهما وبين خط غرينتش، أمَّا إن وجد في نفس الجهة، فيُحسب الفرق بين توقيت كل بلد منهم مع خط غرينتش.

 

 الدُّول التي يمُر بها خط غرينتش

 

يمر خط غرينتش  ب ٨ دول، وهي: (المملكة المُتحدة البريطانيَّة، إسبانيا وفرنسا في قارَّة أوروبا، أمَّا في قارَّة أفريقيا فيمر بكلٍ من الجزائر، ومالي، وبوركينافاسو، والتونغو، وغانا)، وتُعتبر الجزائر الدَّولة الوحيدة ضمن الوطن العربي التي يمُر بها خط غرينتش ويقسِّمها، فهو يقطع مدينة (ستيديا) بولاية مُستغانم، كما أنَّ الجزائر الدَّولة الوحيدة التي يلتقي فيها خط غرينتش مع مدار السرطان، لكن للتنويه في حساب الوقت؛ نُضيف ساعة لتوقيت غرينتش في الجزائر.

ولزيادة المعرفة باختلاف الأوقات ضمن الدُّول العربيَّة، نُقدِّم ليكم توقيت البُلدان العربيَّة بالنِّسبة لمدينة غرينتش.

بدايةً (تونس، وليبيا)، حيث أنَّ التوقيت فيهما يكون بزيادة ساعة على توقيت مدينة غرينتش.

أمَّا (مصر، السودان، سوريا، الأردن، فلسطين، لبنان )، يُحسب الوقت فيهم بزيادة ساعتين على توقيت مدينة غرينتش.

ويكون حساب الوقت بالنِّسبة لـ(المملكة العربيَّة السعوديَّة، والعِراق، والكويت، والبحرين، وقطر، واليمن، والصُّومال) بزيادة ثلاث ساعات فوق توقيت غرينتش.

ويبقى حساب وقت (الإمارات العربيَّة المُتحدة، وعُمان) بزيادة أربع ساعات على توقيت غرينتش.

 

 خصائص خطوط الطول

 

تتقارب خطوط الطول من بعضها عند كُلٍّ من القُطبين الشمالي والجنوبي، وتتباعد هذه الخطوط عن بعضها عند خطِّ الاستواء، بحيث يُشكِّل كل خط طول نِصف دائرةٍ كبيرة، وتمكِّننا خطوط الطُّول من تحديد الوقت القياسي.

أمَّا خصائص خطوط (دوائر) العرض فهي كما يلي:

  •  خطوط العرض موازية لبعضها دوماً.
  • تُفيد خطوط العرض بتحديد المناخ في جميع المناطق على على سطح الأرض.
  • خطوط العرض خطوط حقيقيَّة وليست وهميَّة بين الغرب والشرق.
  • تكوِّن خطوط العرض دوائر صغيرة بقرب خط الاستواء.

والجدير بالذِّكر أنَّ في خمسينيَّات القرن الماضي، تمَّ تغيير المرصد إلى مدينة هلشام، شرق ساسكس، لكنَّ الموقع الأساسي (الأصلي) مازال بمثابة موقعاً لخط الطول.

وطالما اعتبر العُلماء خطَّ الطول الرئيسي هو خط غرينتش، وعمدوا لاستخدم خط الجنوب وخط الشمال في غرينتش ليكون مرجعاً لجميع خطوط الطول الأخرى، والتي اتفقوا على ترقيمها شرقاً وغرباً.

مقالات متعلقة في جغرافيا