ابن رشد رجل عصر النهضة وأمير العلم

فلسفة ابن رشد، تكفير ابن رشد، لقب ابن رشد، ابن رشد، ابن رشد الفلسفة والدين، إنجازات ابن رشد، منهج ابن رشد، بحث عن ابن رشد، نشأة ابن رشد، موت ابن رشد

  • 352 مشاهدة
  • Jul 04,2021 تاريخ النشر
  • الكاتب Ghada Halaiqa
  • ( تعليق)
ابن رشد رجل عصر النهضة وأمير العلم

ابن رشد رجل عصر النهضة وأمير العلم

 

من السَّهل التفكير في تاريخ الفلسفة بمصطلحاتٍ أوروبيَّة، ولكن بإلقاء نظرة فاحصة؛ هُناك عددٌ لا يُحصى من المفكِّرين المُسلمين الذين طوَّروا العديد من الأفكار المركزيَّة للعقل العلمي الحديث، وكان ابن رشد من أهم هؤلاء المُفكرين.

كان ابن رشد، المعروف باسم (أمير العلم)، رجل عصر النهضة قبل 300 عام من ولادة النهضة الأوروبية.

كانت أعماله في مجالات الفلسفة والشريعة الإسلامية والفقه والطب وعلم الفلك والرياضيات والفيزياء والجغرافيا متميِّزة وحادَّة فكريَّاً، هذا هو السبب في أن المسلم الموسوعي يعتبر من أعظم الفلاسفة الإسلاميين في التقليد المتجوِّل، بمعنى أنّه ثقافة علميَّة للتعليم والتعلُّم مشتقَّة من أعمال الفيلسوف الإغريقي أرسطو.

بينما يميل عالم اليوم إلى تهميش دور المفكرين المسلمين تماماً في النهوض بالمعرفة العلميّة، كان لابن رشد، والذي كان المُترجم الرئيسي لأعمال أرسطو، تأثيراً كبيراً في العالمين اليهودي والمسيحي، وساعدت مساهمته في الفلسفة في تشكيل عصر النهضة الأوروبية الحديثة وعصر التنوير.

قام الرَّسام الإيطالي الشَّهير رافائيل (رفائيلو سانزيو دا أوربينو) في مدرسة أثينا في القرن الخامس عشر؛ برسم لوحة يصوّر فيها أرسطو وأفلاطون وغيرهم من الفلاسفة اليونانيين العظماء في ذلك الوقت، ومن بين تلك العقول الرائعة التي جسدها في لوحاته تقديراً منه لأعماله العظيمة، قام بتصوير صورة ابن رشد كأحد هؤلاء العظماء الذين لا يُستهان بهم وبأعمالهم الخالدة على جميع الأصعدة.

 

فلسفة ابن رشد

دافع ابن رشد في كتاباته عن أرسطو، وشدَّد بقوَّة على أهميَّة القوانين الطبيعيَّة ضد أولئك الذين جادلوا بأن الله يسبِّب كلَّ حدثٍ في الطبيعة، وقد أكد ابن رشد أنَّه يُمكننا أيضاً أن نُدرك أنَّ القوانين الطبيعيَّة هي العوامل التي تُملي الأحداث في العالم من حولنا، فعلى سبيل المثال، إذا احترق الورق عند لمسه بالنَّار، فهذا ليس لأنَّ الله أراده، ولكن لأنَّ القانون الطَّبيعي يفرض أنَّ النار تحرق الورق، هذا وقد جادل ابن رشد بأنَّه يجب على المرء أن يفهم القانون الطبيعي لفهم الكون، على عكس آراء الملحدين، وأقرّ بأنَّ الله خلق القوانين الطبيعيَّة، مع التأكيد على أنَّ الله وحده لا يُمكن أن يتحمَّل مسؤولية ما يحدث من حولنا. 

لقد دافع ابن رشد عن حُريَّة البحث العقلاني، وسعى جاهداً إلى التوفيق بين الفلسفة والدين، وفتح الطريق لجلب المعرفة العلميَّة إلى الحُكم الإسلامي، وهي فكرة أصبحت بعد ذلك بقرون من الركائز الأساسيَّة للنهضة العربيَّة في القرن التاسع عشر دافع ابن رشد عن حرية البحث العقلاني وسعى إلى التوفيق بين الفلسفة والدين ، وفتح الطريق لجلب المعرفة العلمية إلى الحكم الإسلامي، وهي فكرة بالإضافة إلى ريادتها، فقد أصبحت بعد ذلك بقرون من الركائز الأساسية للنهضة العربية في القرن التاسع عشر.

وفي حديثه عن عاداته ، قال ابن رشد أنه لم يفوته يوماً يكتب أو يقرأ سوى الأيَّام التي فقد فيها والده، ويوم زواجه، وقد تجاوزت كتاباته العشرين ألف صفحة.

 

ابن رشد الطبيب

 

كان ابن رشد مهتمَّاً بالتشريح بشكلٍ أساسي، وشرح السبب قائلاً: "إنَّ مُمارسة التشريح تقوِّي الإيمان"، وكان ذلك أيضاً بسبب نظرته إلى الجسد البشري على أنَّه "عملٌ رائع من أعمال الله تعالى في خلقه.

وفقًا للطبيب الألماني الأسطوري والمؤرِّخ الطبِّي (ماكس مايرهوف) الذي صرّح قائلاً: "كان هناك تحيُّز فلسفي سائد بين رجال الطب، ومع ذلك فقد برز ابن رشد، الذي كان تعليمه متنوعاً وانتشر في مختلف المجالات، كواحدٍ من أعظم العقول العلميَّة".

من ناحيةٍ أخرى، فقد تناول مايرهوف نتائج وآراء ابن رشد حول حساسية الشبكية ووظائف العين في منشورات مختلفة.

 

استكمل عمل ابن رشد على السكتة الدماغية عمل الرّازي وابن سينا ​​في استبدال النموذج البسيط إلى حدٍ ما الذي أصدره جالينوس في العصر البيزنطي بتصنيفات أكثر تفصيلاً، والتي اقترحت أصول دماغيَّة ووعائيَّة للمرض دون الإشارة إلى المسبِّبات الدماغيَّة.

كان ابن رشد أيضاً هو الشَّخص الذي حدَّد المشكلات القائمة على الضَّعف الجنسي والانتصاب في جراحة المسالك البوليَّة، وكان قادراً على وصف الأدوية للعلاج كطبيبٍ أوَّل. استخدم ابن رشد طُرقاً مُختلفة لعلاج هذه المشكلة، بما في ذلك طريقة الدواء الواحد؛ حيث يتم وصف الدواء المُختبَر. بالإضافة إلى ذلك ، قام بفحص طبيعة وجودة الترياق باعتباره ترياقاً للسموم، إلى جانب علاج الأمراض.

 تنوّعت أعمال ابن رشد بين الفلسفة والطب والمنطق والفقه، على الرغم من أن الأعمال الدينية والفلسفية والقانونية لابن رشد قد تمَّت دراستها بشكلٍ أكثر شمولاً من كتبه الطبيَّة، إلا أنّه امتلك 20 كتاباً في الطب تضمنت معلومات رائدة في هذا المجال.

 

أهم إسهامات ابن رشد في الطب

 

من أهم إسهامات ابن رشد في الطب كتابه (الكليّات في الطب)، والذي كُتب بين عامي 1153 – 1169، وقد تُرجم هذا الكتاب إلى اللاتينيَّة والعبريَّة بعد 90 عاماً، ودُرِّس في أوروبا حتَّى القرن الثامن عشر.

ويعتبر هذا العمل ملخصاً للعلوم الطبيَّة في ذلك الوقت، وقد قُسِم إلى سبعة كتب، هي:

  • تشريح الأعضاء
  • الصحّة
  • المرض
  • العلامات
  • الأدوية والأغذية
  • حفظ الصحّة
  • شفاء الأمراض

هذا عدا عن مقدِّمة الكتاب التي تبحث في تعريف الطِّب، إضافةً إلى أقسامه، ومميزات الطِّب عن العِلم الطّبيعي.

 

نبذة عن ابن رشد

 

وُلِد ابن رشد عام 1126 في قرطبة (عاصمة المغرب في السابق)، واسمه الكامل أبو الوليد محمد بن أحمد بن رشد، وهو معروفٌ في الغرب باسم (Averroes).

كان ابن رشد فرداً من عائلةٍ متميِّزة، وكان والده وجدّه قاضيين في قرطبة، الأمر الذي سمح له بالتفوُّق في الدِّراسات القرآنية واللاهوت، وذلك بفضل تقليدٍ طويل ومحترم من الخدمة القانونيِّة والعامَّة لأسلافه، ويُعتقد أنَّ جد ابن رشد كان مؤلِّفاً لأطروحة شهيرة في الفقه المالكي.

كان ابن طُفيل، الوزير الفلسفي للخليفة الموحِّد (أبي يعقوب)، هو الذي قام  بتقديم ابن رشد إلى البلاط عام 1169، وقد تمَّ تعيينه قاضياً في إشبيلية، ثم نُقل إلى قُرطبة عام 1171، حيث ظلَّ قاضياً لمدَّة عشرة أعوام، وقد سمحت هذه الفترة الزمنيَّة لابن رشد بكتابة التعليقات والتفسيرات على أعمال أرسطو، إضافةً إلى أمورٍ أخرى في الميتافيزيقيا، وأدب أفلاطون، وفي عام 1182، تم استدعاؤه إلى مرَّاكش للعمل كطبيبٍ شخصي للخليفة.

 

حرق كتب ابن رشد

 

 بعد معارضةٍ شديدة من عُلماء الدِّين ضدَّ كتاباته، انقلب الخليفة عليه واتَهم ابن رُشد بالهرطقة ، وقام باستِجوابه وإبعاده عن قرطبة، ولم يتوقّف الأمر على إبعاده، بل أمر الخليفة بحرق كتب ابن رشد باستثناء مؤلَّفاته في الطب والحساب وعلم الفلك الأولي، وبعد فترة  ألغى الخليفة قرار النفي واستدعاه مرةً أخرى.

 

وفاة ابن رشد

 

توفِّي ابن رشد في مراكش عام 1198 حيث دفن، بعد أن أثقل عليه نفيه وإحراق كتبه، وتآمر الحاقدين عليه، وكان قد قال جملةً شهيرة قبل موته، وهي:

"تموت روحي بموت الفلسفة"..

 بعد ثلاثة أشهرٍ من وفاته، تمّ نقل جثمانه إلى قرطبة مسقط رأسه، وظلّت أعماله التي نجت من لهيب نيران الجهل ذات تأثيرٍ مُهم على المفكِّرين العظام في الماضي والحاضر والمستقبل والعقول المبدعة، الباحثة عن مواطن النور.

 

 

 

مقالات متعلقة في مشاهير واعلام