ظاهرة الانتحار أسبابها وعلاماتها وطرق الوقاية منها

ظاهرة الانتحار,ما هو الانتحار, أسباب التفكير بالانتحار, علاج التفكير بالانتحار, الاكتئاب والانتحار, العلاج النفسي للانتحار, حكم التفكير بالانتحار.

  • 269 مشاهدة
  • Jan 08,2022 تاريخ النشر
  • الكاتب فهد أبو عميرة
  • ( تعليق)
ظاهرة الانتحار أسبابها وعلاماتها وطرق الوقاية منها

ظاهرة الانتحار أسبابها وعلاماتها وطرق الوقاية منها

تتصارع الأحداث التي تؤثر نفسيًا على الناس في كل أنحاء العالم، على مختلف أشكالها؛ مما يؤدي إلى ارتفاع نسب الاكتئاب وما يترتب عليها من آثار جسيمة أبرزها زيادة انتشار ظاهرة الانتحار.

ما هو الانتحار؟

وفقًا للتعريف الرسمي الذي أعلنته منظمة الصحة العالمية عن ظاهرة الانتحار فإنه حالة من الاندفاع تنهار فيها قدرة الإنسان على التعامل مع أزمة ما يمر بها، مثل تعرضه لأزمة مالية أو الانفصال أو بعض الشعور ببعض الآلام والمعاناة من الأمراض المزمنة.

كما أنه هناك صلة وثيقة بين إقبال الشخص على الانتحار وبين بعض الاضطرابات النفسية أبرزها الاكتئاب، وكذلك تعرضه للعنف وسوء المعاملة من المحيطين أو فقد بعض المقربين والشعور بالعزلة أو التعرض للنزاعات والكوارث.

وتزداد معدلات الانتحار بين الفئات الضعيفة والمُهمّشة مثل اللاجئين والمهاجرين وكل الفئات التي تتعرض للتمييز على أساس ديني أو عرقي أو جنسي.

 

حقائق حول ظاهرة الانتحار في العالم

هناك مجموعة من الحقائق التي تشير إليها منظمة الصحة العالمية توضح مدى خطورة انتشار ظاهرة الانتحار حول العالم، ومن أهمها ما يلي:

- هناك أكثر من 700 ألف شخصًا ينتحر حول العالم في كل عام.

ـ يشير الرقم السابق إلى محاولات الانتحار التي تمت بالفعل، لكن هناك العديد من المحاولات التي لم تكتمل.

ـ ويُعد الانتحار رابع الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى الوفاة عند الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و19 عامًا.

ـ تقع قرابة 77% من حالات الانتحار حول العالم في البلدان التي يعاني شعبها من دخل منخفض أو متوسط.

ـ وتحدث حوالي 20% من حالات الانتحار حول العالم بسبب تناول مواد سامة واستخدام الأسلحة النارية والشنق، وتكمن أهمية التعرف على أبرز وسائل الانتحار في وضع خطط واستراتيجيات فعالة للحد من وصول الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات نفسية إلى هذه الوسائل الخطرة.

 

أسباب تدفع البعض للانتحار

هناك العديد من الأسباب التي قد تدفع البعض إلى محاولة الانتحار، أغلبها يتعلق بعوامل خارجية تؤثر على الشخص الذي يُقبل على الانتحار، ومن أهمها:

ـ الشعور بالاكتئاب أو الاضطرابات العقلية الأخرى.

ـ تعاطي المواد المخدرة.

ـ وجود ألم مزمن.

ـ التعرض إلى عنف أسري سواء كانت اعتداءات جسدية أو جنسية.

ـ التعرض إلى التنمر من المحيطين.

ـ وجود بعض التجارب الحياتية الصعبة مثل فقدان أحد الأشخاص المقربين أو التعرض إلى أزمات مادية أو قانونية أو غيرها.

ـ التعرض إلى التمييز العنصري والاضطهاد والظلم.

 

ما هي علامات تفكير الشخص في الانتحار؟

هناك مجموعة من العلامات والدلائل التي قد تشير إلى أن هذا الشخص يفكر في الانتحار، حيث يجب حينها التعامل بشكل سليم مع تلك التحذيرات لإنقاذ الأمر في الوقت المناسب، وتشمل تلك العلامات على ما يلي:

إعلان الرغبة في الانتحار

من أخطر علامات ظاهرة الانتحار هي إعلان الشخص بشكل متكرر أنه يفكر في الانتحار، حينها يكون من الخطأ أخذ هذا الإعلان على محمل الهزار، بل يجب التعامل بجدّية مع هذا الأمر والتحدث مع الشخص لمعرفة ما يفكر به.

الشعور باليأس والإحباط

إذا وجدت شخصًا مُقربًا منك يعبر بشكل دائم على شعوره بالإحباط واليأس من الحياة وإحساسه بأن الحياة لا قيمة لها، فقد يكون هذا الأمر بداية لتفكيره في الانتحار، حاول حينها التقرب منه ومعرفة دواعي هذا الشعور ومحاولة إيجاد حل لها.

الشعور بألم عاطفي أو جسدي

إذا وجدت شخصًا في حالة نفسية سيئة بسبب مروره بتجربة عاطفية فاشلة أو لأنه يعاني من مرض ما مزمن يسبب له ألمًا حادًا، فمن المهم أن تحاول التخفيف من وطأة الأمر على نفسه والتهوين عليه، حيث أنه إذا استمر هذا الشعور فترة زمنية طويلة فمن الممكن أن يكون سببًا في التفكير في الانتحار.

الشعور بأنه عبء على الآخرين

كثيرًا ما يؤدي الشعور بأن الإنسان عبءٌ على من حوله إلى الدخول في حالة اكتئاب مزمن والتفكير في الانتحار حتى يرتاح من حوله منه ويرتاح هو من هذا الشعور السيء، لا بد حينها من التحدث مع هذا الشخص ومحاولة إقناعه أن وجوده في الحياة مهم ومؤثر.

الانسحاب من العلاقات الاجتماعية

من المؤشرات الخطيرة التي تشير إلى أن الشخص يعاني من حالة اكتئاب أو اضطراب نفسي هو انسحابه المفاجئ من أي علاقات اجتماعية سواء كانت في نطاق العائلة أو الأصدقاء، إذا وجدت أحد الأشخاص المقربين منك يقوم بذلك حاول التقرب منه أكثر ومحاولة احتوائه.

القيام بتصرفات غريبة

وتشمل التصرفات الغريبة التي نقصدها على محاولة الشخص للحصول على سلاح ناري أو البحث عن طرق للانتحار عبر الإنترنت أو التعلق بشكل كبير بقراءة موضوعات تتمحور حول ظاهرة الانتحار أو غيرها من الأمور التي تستدعي مراقبة الشخص بشكل أكبر.

 

كيفية الوقاية من الانتحار

بعد أن أشرنا إلى أسباب ظاهرة الانتحار ومجموعة من الحقائق المرتبطة به عالميًا، يجب التنويه إلى أنه هناك الكثير من الطرق والوسائل التي يمكن أن تقلل من حالات الانتحار إلى أدنى حد ممكن، ومن أبرز تلك الوسائل ما يلي:

ـ توفير الرعاية الشاملة نفسيًا واجتماعيًا لأي شخص يعاني من أحد مسببات الاضطرابات النفسية.

ـ متابعة أفعال الأشخاص في عمر المراهقة والمداومة على الدعم النفسي لهم، والتعرف على الميول الانتحارية منذ البداية للتمكن من التعامل المبكر معها بشكل سليم.

ـ تقييد الوصول إلى الوسائل الشائعة في الانتحار مثل المواد السامة والأسلحة النارية وبعض أنواع العقاقير الطبية، خاصة بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات نفسية سواء كانت في درجة حادة أو لا.

ـ قيام وسائل الإعلام خاصة المحلية بعرض مواد إعلامية توعي بخطورة الانتحار، وتتناول طرق فعالة وعلمية للتعامل مع من لديهم ميول انتحارية.

ـ ضرورة التعاون مع مؤسسات الدولة المختلفة للحد من الآثار التي تؤدي إلى الانتحار.

ـ التحدث بصدق وصراحة مع الشخص الذي تعتقد أنه يفكر في الانتحار حول ما إذا كان اعتقادك صحيحًا أم خطأ.

ـ اقترح على الشخص أن يذهب إلى طبيب نفسي لمساعدته إذا كان يعاني من اضطراب نفسي.

ـ حاول ألا تجادل كثيرًا مع الشخص وابتعد عن فكرة تعنيفه على أفعاله، استخدم معه اللين في الحديث.

ـ لا تمل من المحاولات ولا تستعجل ظهور النتائج الإيجابية، يحتاج الأمر إلى درجة عالية من الصبر في التعامل مع الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات نفسية.

كما ينبغي العمل على إخراج الاضطرابات النفسية والانتحار من حيز كونهما وصمة عار لمن يعاني من هذه الأمور، حيث أن هذا الأمر يمنع الأشخاص الذين لديهم ميول انتحارية من طلب المساعدة من المحيطين بهم؛ حتى لا يتم توجيه الأمر إلى كونه تصرف منافي للعادات والقيم وصرف النظر عن أسباب تلك الميول الحقيقية.

بل يجب التعامل مع ظاهرة الانتحار على أساس أنه نتيجة لمرض نفسي يحتاج إلى علاج وتدخل جاد من المحيطين قبل أن يتطور الأمر.

ختامًا، حاولنا في هذا الموضوع تغطية ظاهرة الانتحار من مختلف جوانبها، مع الإشارة إلى أسبابها وكيفية التعامل معها، إذا كنت تعرف شخصًا يعاني من اضطراب نفسي فلا تتركه وحده، وإذا كنت تفكر بالانتحار فتأكد أننا جميعًا نحبك وأن وجودك في الحياة أمرٌ مهمٌ ولا غنى عنه.

 

المصادر

https://www.who.int/news-room/fact-sheets/detail/suicide

https://www.nimh.nih.gov/health/publications/suicide-faq

https://www.nami.org/About-Mental-Illness/Common-with-Mental-Illness/Risk-of-Suicide

مقالات متعلقة في قضايا دولية