لماذا سمي العصر العباسي بالعصر الذهبي

لماذا سمي العصر العباسي بالعصر الذهبي,الشعر في العصر العباسي,الأدب في العصر العباسي,العصر العباسي,العصر الذهبي,العصر العباسي الأول,يعد عصره العصر الذهبي.

  • 759 مشاهدة
  • Jan 21,2022 تاريخ النشر
  • الكاتب فاطمة كمال حمدان
  • ( تعليق)
لماذا سمي العصر العباسي بالعصر الذهبي

العصر الذهبي

 

تعريف العصر الذهبي:

أن مصطلح العصر الذهبي قد نشأ من الشعراء اليونانيين والرومانيين الأوائل الذين استخدموه للإشارة إلى الزمن الذي عاشت فيه البشرية أفضل أوقاتها وأن هذا الزمن كان نقيًا.

 

ففي الفترة الزمنية التي شهدها التاريخ البشري من تقدم ملحوظ في الإنتاج الثقافي والازدهار والتقدم الحضاري والسلام، ظهر مصطلح العصر الذهبي بعيداً عن الحرب والصعوبات والمشاكل من خلال السعي لإنجاز مَهامّ عظيمة، وهو فترة من تاريخ مجتمع ما تميز بالازدهار والكثافة الإنتاجية في الابتكارات والفن والعلوم والأدب والفلسفة.

 

 كما أنّ الرياضة والتكنولوجيا كان لها نصيب من العصر الذهبي ( كالعصر الذهبي للتلفاز )، وأنّ مصطلح العصر الذهبي لا ينحصر فقط على العصر الذهبي الإسلامي، فيوجد أيضاً عصر ذهبي لصين والهند ومصر وأثينا يتمثل بالطمأنينة والسلام ويطلق عليه الفترة الزمنية التي تتسم بالحكمة والرضا.

 

 

يقسم العصر الذهبي إلى مجموعة من العصور مثل:

 

العصر الذهبي الفني:

في الفترة الزمنية التي شهدت ازدهاراً في الإنجازات الفنية ظهر مصطلح العصر الذهبي الفني، ومن الدول التي شهدت ازدهاراً فنياً هولندا، والجمهورية الهولندية، والمقاطعات الهولندية، ففي القرن السابع عشر اتسمت هولندا في تحقيق إنجازات فنية على مدى واسع في البلاد، فاللوحات اليومية التي تصف واقع الحياة اليومي من خلال تصوير أنشطة الحياة ووصف المناطق البحرية والطبيعية والقصص التاريخية هي أكثر الأعمال التي اشتهرت فيها هولندا.

 

العصر الذهبي الأدبي:

أنً العصر الذهبي الأدبي هو نفسه العصر الذهبي الإسباني،ففي أوائل القرن السادس عشر في إسبانيا ظهر العصر الذهبي الأدبي، وجاء العصر الذهبي الأدبي نقطة تحول في قوة وازدهار التاريخ الأدبي الإسباني، ففي عام ١٥٠٠م بدأ العصر الذهبي الأدبي في التوحيد السياسي لدولة إسبانيا وتميز بالحماس الواقعي والوطني والديني بالإضافة إلى الاهتمام بالقصص التاريخية السابقة.

 

 وتميز أيضاً العصر الذهبي الأدبي بظهور بعض من الأعمال القصصية والمغامرات الهزلية والروائية، وعلى يد الكاتب المسرحي دي فيغا نشاء المسرح الوطني الإسباني وتميز باشتهار الشعر وامتلاك القدرة على تشكيل تصورات مفهومة وكلمات واضحة ومتحركة، فبرز الأدب الديني الذي مجد مفهوم الروحانية.

 

في عام ٧٠ قبل الميلاد برز العصر الذهبي الأدبي الروماني حيث تم اكتمال اللغة اللاتينية، وظهرت العديد من المساهمات  مثل الروائع اللاتينية الكلاسيكية التي ساعدت في ازدهار الأدب الروماني، فقسم العصر الذهبي الروماني إلى قسمين: قسم فترة حكم عمر أوغستان ( ٤٣ قبل الميلاد – ١٨ ميلادي ).

 

 وقسم فترة حكم سيسيرونيان ( ٧٠ قبل الميلاد – ٤٣ قبل الميلاد )، بالإضافة إلى بروز عدد من الكتاب مثل: فيرجيل، وليفي، هوراس، الذين ساهموا في إثراء الادب الروماني في العصر الذهبي، وخلال العصر الذهبي تميز الشعر الإسباني في البداية بتبني أوزان الشعر الإيطالية، بالإضافة إلى نماذج المستخدمة من قبل غارسيلاسو دي لافيجا للأبيات الشعرية ليصبح الشعر الإسباني مشهورًا بالخيال الأدبي.

 

العصر الذهبي البريطاني:

أنّ العصر الذهبي البريطاني هو ذاته العصر الفيكتوري، في تاريخ المملكة المتحدة كان العصر الفيكتوري في عشرين حزيران عام ١٩٣٧م هو فترة حكم الملكة فيكتوريا حتى وفاتها في ٢٢ كانون الثاني عام ١٩٠١م، فقد سبق العصور الفيكتوري العصر الإدواري وتلا العصر الذهبي البريطاني العصر الجورجي.

 

ودخل العصر الفيكتوري في النصف الأخير مع القسم الأول من عصر بيل إيبوك في أوربا القارية، ففي عام ١٨٣٢م بدأت هذه الفترة في تمرير قانون الإصلاح وكان هناك الكنائس المنشقة مثل الميثودية، والجناح الإنجيلي للكنيسة المنشأة في إنجلترا يقودا دافع ديني قوي للمعايير الأخلاقية العالية، وفي منتصف العصر الذهبي البريطاني ١٨٥٠م – ١٨٧٠م وصف المؤرخون بأنه السنوات الذهبية لبريطانيا لأنه شهد ازدهار في الدخل القومي للفرد بمقدار النصف وتم ذلك نتيجة زيادة التصنيع.

 

أنّ تاريخ العصر الذهبي لبريطانيا شهد إلغاء العبودية للكثير من الابتكارات والحركات الإصلاحية التي ساهمت في جعل هذا العصر هو عصراً ذهبياً لبريطانيا، وفي عام ١٨٣٧م حصل أول إرسال تلغراف كهربائي بين المخترع الإنكليزي وليام فوثرجريل كوك والعالم تشارلز ويتستون.

 

 وشهد أول افتتاح سكة حديدية حديثة في لندن – برمنغهام، وفي عام ١٨٤٠م تم إصدار أول طابع بريدي في العالم يحمل صورة الملكة فيكتوريا – بيني بلاك، وانتشرت أحد أعظم الأعمال الأدبية مثل أعمال تشارلز ديكنز (كتاب العصر) الذي أصدر أعمالاً منها ديفيد كوبرفيلد وأوليفر تويست، وكتاب أصل الأنواع للعالم تشارلز داروين، وتم منح الاسكتلندي ألكساندر غرهام بيل في العصر الذهبي براءة اختراع عن اختراعه للهاتف.

 

العصر الذهبي العثماني:

دخلت الإمبراطورية العثمانية العصر الذهبي في فترة حكم السلطان سليمان الأول أو كمان يعرف سليمان القانوني بسبب تطورها الثقافي، فشهد السلطان سليمان على رعاية العديد من سجلات الرواتب التي كانت تدفع للحرفيين والفنانين ولا تزال موجودة وأقرب الوثائق يعود تاريخها لعام ١٥٢٦م، فأدى مزيج الثقافات العربية والأوروبية والتركية إلى جذب مجتمع أهل  لتجميع الحرف أكثر الحرفيين الموهوبين والمهرة وكما شَمِلَ الحرفيين الذين كانوا في خدمة بلاط السلطان.

 

الرسامين والصاغة وصانعي الملابس الفرائية إلى بلاط السلطان في الإمبراطورية، سواء من المناطق الأوربية التي تم فتحها مؤخراً أو من العالم الإسلامي، فأنّ رعاية السلطان سليمان للفنون يؤكد الثراء الفني للإمبراطورية العثمانية، وفي عهد السلطان سليمان شهد تاريخ العصر الذهبي للدولة العثمانية إنجازاً كبيراً في الأدب والفن اللاهوت والهندسة الوراثية والفلسفة، وأنّ هذه الإنجازات لا تحسب لسليمان وحده بل أيضاً العديد من الشخصيات مثل كبار الوزراء إبراهيم باشا ورستم باشا، والمفتي السعود أفندي الذي لعب دور رئيسي في إصلاح القانون في تاريخ العصر الذهبي.

 

العصر الذهبي البولندي:

يشير العصر الذهبي في أواخر القرن الخامس عشر إلى استمرار فترة النهضة في بولندا حتى وفاة سيغيسموند الثاني آخر عضو من سلالة ياغيلون الحاكمة عام ١٥٧٢م، وأنّ تاريخ العصر الذهبي البولندي كما يدعي بعض المؤرخين استمر حتى منتصف القرن السابع عشر، وفي عام ١٦٤٨م تم تدمير الكومنولث البولندي الليتواني من قبل انتفاضة كيميلنسكي والغزو السويدي وخلال العصر الذهبي أصبح الكومنولث أكبر ممالك أوروبا.

 

وصلت مساحة الكومنولث إلى ما يقارب مليون كيلو متر في القرن السادس عشر وبنسبة سكان بلغت أحد عشر مليون نسمة، ومن خلال موانئ بحر البلطيق تم تصدير الكثير من الحبوب و الملح والخشب والأقمشة إلى أوربا الغربية التي بفضلها ازدهرت البلاد، وأنّ العديد من المدن الرئيسة كانت للكومنولث مثل فيلنيوس و ارسو، وشارك الجيش الكومنولث في الحملات العدوانية ضد جيران بولندا مما أدى إلى ازدهار اللغة البولندية.

 

كان الجيش الكومنولث قادراً على الدفاع عن أرضيه من الغزو الاجنبي، وفي أوربا الوسطى والشرقية نتيجة الاستعمار أصبحت اللغة مشتركة وكانت الكومنولث خلال العصر الذهبي من اقوى الدول الأوربية وتضم الكومنولث نظام نادر في الحكم يعرف بالحرية الذهبية، كان يوجد بما يقارب ٢٠ دار طباعة ومكتبة مجهزة بشكل جيد، وباتت مستويات الأمية في انخفاض مستمر، فنشأت عدد من القاعات الرياضية والمدراس الثانوية من خلال حركة الإصلاح، ففي الخلاصة كانت فترة مليئة بازدهار الأدب والموسيقى والعلوم وفن النحت والعمارة  والرسم.

 

مقالات متعلقة في قصص تاريخية