أدوات العصر الحجري القديم

العصر الحجري,أدوات العصر الحجري القديم,الفترة المتوسطة من العصر الحجري,الفترة البدائية للعصر الحجري,نمط الحياة في العصر الحجري,العصر الحجري المتقدم

  • 439 مشاهدة
  • Jan 16,2022 تاريخ النشر
  • الكاتب فاطمة كمال حمدان
  • ( تعليق)
أدوات العصر الحجري القديم

العصر الحجري :

أن العصر الحجري هو عصر ظهر ما قبل التاريخ، له ثقافة مميزة عن الثقافات الأخرى، ظهرت العديد من صناعات الفنون في العصر الحجري كصناعة الخزف والبناء والخياطة والزراعة وغيرها الكثير، جاءت تسمية العصر الحجري بهذا الاسم لأن الإنسان استعمل الحجارة لصناعة الأدوات المستعملة في الحياة اليومية وقد استخدم لصنع الأدوات حجارة بمختلف أنواعها، وقطعها، ونحتها، وحتى أنه استخدم الأدوات كأسلحة لحماية .

 

ينقسم العصر الحجري إلى ثلاث أقسام:

العصر الحجري القديم: ظهر العصر الحجري مع بداية ظهور الإنسان على سطح الأرض، واستمر حتى العام ١٠٠٠٠ قبل الميلاد، ففي أوائل العصر الحجري القديم كان يوجد نمط بدائي من البشر كان يعرف باسم الإنسان البدائي، لقد تم العثور عليه في أفريقيا، واعتمد الإنسان البدائي على التنقل من مكان لآخر، والعمل في الصيد من أجل العيش، وكانت أدواته مصنوعة من العظام والحجارة، وكان يرسم على جدران الكهوف، وصنع بعض الأدوات مثل الرمح والأبر، ولقد ذاع صيت العصر الحجري القديم لأن الإنسان قام بإشعال النار فيه لأول مرة.

 

العصر الحجري الحديث: يبدأ العصر الحجري الحديث من عام ١٠٠٠٠ إلى عام ٤٠٠٠ قبل الميلاد، استقر الإنسان في هذا العصر في العمل بالزراعة وعلى دجن الحيوانات، وكان يستعمل أدوات صنعت من الحجر المصقول، وشهد في العصر الحديث بعض الصناعات مثل صناعة النسيج وصناعة الخزف والنجارة، وغيرها الكثير، والجدير بالذكر أكثر ما ميز هذا العصر هو مناخه المعتدل الذي ساعد كثيراً في تأمين الطعام.

 

عصر الحجر والمعادن: بدأ هذا العصر بعد العام ٤٠٠٠ قبل الميلاد، تمكن الإنسان فيه من معرفة المعادن وكيفية صهرها، أن أقدم الأدوات الحديدية هو الخنجر، الذي تم صنعه قبل عام ١٣٥٠ قبل الميلاد، وتميز هذا العصر باكتشاف الإنسان الكتابة والتدوين وتميز أيضاً باكتشاف الزراعة والاستقرار، وظهرت الأنظمة السياسية، وابتكار الفخار و تواجد آثار ونقوش في كثير من المناطق في هذا العصر.

 

 اعتمد الإنسان البدائي على أهم أساسيات الحياة:

السكن: عاش الإنسان الحجري في أماكن محمية من الحيوانات المفترسة، ومن تقلبات الجو، وفضل الإنسان السكن  جانب المياه، كالبحيرات، والأنهار، وأن الإنسان في بداية العصر الحجري سكن في الكهوف وبسبب قلة عدد الكهوف كان البشر يعيشون داخل الكهف الواحد بشكل مجموعات، وأن البعض لجوا للعيش في الأكواخ والخيام حيث استعمل البشر العصي والأغصان والقش والجدران لصناعة الخيام، ووجد منزل في سيبيريا من عظام الماموث قد صنع.

 

الغذاء: كان يستمد الإنسان الحجري غذائه من الثمار كالتوت والنباتات البرية والمكسرات، وأيضاً اعتمد على الحيوانات المفترسة وعلى التقاط بيض الطيور وهذا بسبب عدم وجود الأدوات الضرورية لتجميع الغذاء، كانت أضراس الإنسان الحجري كبيرة الحجم مناسبة لنمط حياته البدائية، وليتمكن من هضم الألياف النباتية، وأيضاً كان الجهاز الهضمي يفرز أنزيمات محددة لتحطيم هذه الأغذية.

 

وعند ما اخترعت الآلات الحديثة بات الصيد هو الوسيلة الوحيدة لتأمين الغذاء، وأكد العلماء بنسبة ٦٥٪ أن الإنسان الحجري كان يعتمد على اللحوم، لأنه كان يصطاد الأغنام والخنازير والغزلان والجواميس والأسماك ووحيد القرن، وأن عملية تغير نمط الغذاء تطور فك الإنسان وأصبح أقل حجماً لأنه لم يعد بحاجة إلى هضم الطعام لفترة طويلة.

 

الملابس: في بداية العصر الحجري لم يكن الإنسان يرتدي أي ملابس، واستمر هذا الأمر لحين بدأت صناعة الأدوات كان يستعمل من جلود الحيوانات القاسية التي يصطادها ملابس لحمايته من البرد، كان الإنسان يضطر إلى مضغ جلود الحيوانات ليجعلها مرنه وسهلة الاستخدام، ثم اكتشف أن تعرض الجلود لدخان النار يجعلها أكثر ليونة وهكذا بقيت الملابس حتى بداية العصر الحديث، اذا قاموا باختراع التنانير والقمصان المحاطة بالأحزمة، والأحذية والقبعات.

 

أدوات العصر الحجري القديم

الأدوات صنع الإنسان الحجري القديم: كان يستخدم الإنسان الحجري العديد من الأدوات في حياته مثل العظام والخشب و استخدم الحجارة لصناعة الأدوات بشكل رئيسي، وفي نهاية العصر الحجري القديم أصبحت صناعة الأدوات أكثر تطوراً كصناعة السولوترين (Solutrean)، وصناعة الورجناسية (Aurignacian) والغير من الصناعات التقليدية اليدوية، أن الإبر كانت من أهم الأدوات المصنوعة في العصر الحجري لأنها كانت تستخدم من أجل تخيط الملابس المصنوعة من جلود الحيوانات أو المصنوعة من لحاء الشجر أو تستخدم لخياطة المواد المختصة لبناء المأوى.

 

المطرقة الحجرية: هي مجموعة من الحجارة المسطحة كان الإنسان الحجري يستخدمها لفتح المكسرات، وتصنيع الأدوات.

 

الفأس اليدوي: أن الفؤوس اليدوية صنعت من حجارة الصوان، أو من أنواع الحجارة التي تتقشر، كان الإنسان الحجري يستخدمها لتقطع اللحم، وتحطيم الخشب واللحاء وأيضاً قتل الفرائس.

 

أداة النقش: هي أداة مصنوعة من الحجر تشبه أداة الإزميل استخدمت سابقاً لنحت ونقش الخشب والعظام.

 

رأس الحربة: هي أداة صنعت من الحجارة أو من العظام، مثبتة على العصي وكانت الغاية منها اصطياد الأسماك، أو يمكن أن تستخدم كسلاح من أجل الحماية من الحيوانات الشرسة.

 

الكاشِطات: هي عبارة عن حجارة حادة الطرفين، تستعمل لتقطع الحيوانات وصقل خشب الشجر وتنظيف الجلود وتقطيع اللحاء.

 

المخرز: هو مسامير مدببة وطويلة يمكن استخدامها في ثقب الخشب والجلود .

 

اكتشاف النار: اكتشف الإنسان الحجري النار عند ماضرب حجري الصوان مع بعضهما البعض، حينها ظهرت الشرارة الأولى التي ساعدت في تسهيل الكثير من الأمور، ساهمت في تقديم طعام أفضل من خلال طهيه جيداً، وتشعيل النار ليلاً من أجل الإضاءة وساعدت في إخافة الحيوانات المفترسة وكانت من افضل الوسائل لصناعة الأدوات المعدنية من خلال صهر المعادن وإعادة تشكيلها من جديد.

 

الحياة الاجتماعية في العصر الحجريّ القديم :

كانت الحياة الاجتماعية البشرية بسيطة تتصف بالمساوة في العصر الحجري القديم، فقد عاش البشر بين مجموعات تحاول الاستمرار في الحياة من خلال التعاون على اصطياد الحيوانات، وكانوا يتنقلون من مكان إلى مكان آخر من أجل البحث عن أماكن وفرة الطعام.

 

 وكان الملكية الجماعية هي المسيطرة لأن الملكية الفردية تتمثل في صورة صغيرة، كالملابس والأسلحة وبعض الأدوات، من ناحية التفريق الجنسي لم يكن هذا الموضوع مفهوم سابقاً، لأن العمل كان مقسم على أن الرجال يعملوا لتأمين الطعام، أما النساء يعملن على جمع الغذاء النباتي، ولم يكن هناك أي تفرقة اجتماعية ألا بعد ظهور أساليب الشجاعة والخصوبة والذكاء وقوة الشخصية والكثير من الصفات.

 

 الفنّ في العصر الحجريّ القديم:

لم يقف الإنسان الحجري عند تأمين حاجات حياته، بل كشف عم جانبه الفني أيضاً، بالرغم من امتلاكه أدوات ومواد بسيطة.

 

أهم المظاهر من الناحية الفنية تتركز في شخصية الإنسان الحجري.

التماثيل الصغيرة: تم صنع تماثيل صغيرة من الطين من قبل الإنسان الحجري، أو من العاج لقد قام الإنسان البدائي بصنع تماثيل صغيرة للنساء، وأيضاً بعض التماثيل الحيوانية والبشرية، والبعض من العلماء يقولوا أن هذه التماثيل صنعت ضمن طقوس سحرية.

 

الرسومات: كان يوجد الكثير من الرسومات على جدران الكهوف وأيضاً كان يوجد رسومات ذات ألوان متنوعة ورسومات طينية، كانت رسومات للحيوانات والطبيعة، لقد عثر على هذه الرسومات التي تعود للعصر الحجري القديم في كهف شوفيه ذو الأحجار الجيرية كان يضم جدرانه الكثير من الرسومات واللوحات والنقوش.

 

مقالات متعلقة في حضارات