القائد صلاح الدين الأيوبي

سيرة صلاح الدين الأيوبي كاملة, هل صلاح الدين الأيوبي عراقي, طفولة صلاح الدين الأيوبي, مقال عن صلاح الدين الأيوبي, أين ولد صلاح الدين الأيوبي, أبناء صلاح الدين

  • 419 مشاهدة
  • Jun 17,2021 تاريخ النشر
  • الكاتب Sahar Shahatit
  • ( تعليق)
القائد صلاح الدين الأيوبي

صلاح الدين الأيوبي
 


من هو صلاح الدين الأيوبي (صلاح الدين)؟ 


صلاح الدين هو ، أحد أشهر الشخصيات التاريخية الإسلامية في الغرب. قادم من سوريا من اصل  سني - كردي، كان قائد عسكري في الخلافة الفاطمية الشيعية التي بنت القاهرة ، لكنه استولى في النهاية على السلطة لنفسه ، وأسس الأسرة الأيوبية عام 1171 م وأصبح السلطان الأول لمصر وسوريا . وكقائد شجاع من سلالة ايوبية عريقة ، دافع صلاح الدين الأيوبي عن مصر والشام من الغزوات الصليبية في النصف الثاني من القرن الثاني عشر الميلادي. وكان لقيمه الراسخة والتزامه بالدين من اجل الاسلام والقضية الاسلامية الدور في انجازاته العظيمة التي حقهها اثناء قيادته.

 

ولد صلاح الدين عام 1137 م في مدينة تكريت بالعراق ، ودرس القرآن وعلم الكلام والفلك وبعض العلوم الحياتية ومنها الرياضيات وعلوم الحقوق والقانون. كعضو في الجيش في ذلك الوقت ، تتلمذ على يد عمه أسد الدين شيركوه ، الذي كان قائد الزنكيين في ذلك الوقت. استطاع الحفاظ على سلطته في مصر بعد ان اطاح بالفاطميين .

 

ولد صلاح الدين لعائلة سنية وعسكرية ، ونشأ داخل المجتمع الإسلامي باعتباره تابعًا للقائد العسكري حينها  ، أصبح صلاح الدين قائدًا لقوات التدخل العسكري عام 1169 
بعد أن أصبح مستشارًا للخليفة الشيعي في القاهرة ، واصل إثبات قوته من خلال القضاء على قوات العبيد المشاة الفاطميين في جنوب الصحراء. تمكن القائد صلاح الدين الايوبي في عام 1171. من الاعتراف بالخلافة السنية في بغداد بعد انهاء الخلافة الفاطمية

 
بماذا يشتهر صلاح الدين؟


نمت شهرة صلاح الدين في الغرب من قيادته للجيوش الإسلامية التي عارضت ريتشارد الأول ملك إنجلترا خلال الحملات الصليبية. ، كان صلاح الدين موضع إعجاب لسلوكه النبيل والشهم أثناء حملاته ، مما أدى في النهاية إلى كسب احترام ريتشارد الأول والعديد من الصليبيين. وأبرزها أنه اعطى العفو للمسيحيين في القدس وللجيوش الصليبية عندما استعاد المدينة عام 1187 م مقابل فدية صغيرة بشكل غير عادي

 

 
مساهمات صلاح الدين في التاريخ العربي والاسلامي وأهميته 

 

في التاريخ العربي والإسلامي ، أصبح صلاح الدين رمزًا لمقاومة الغرب ، خاصة بعد صعود القومية العربية في العشرين من القرن المنصرف. علم مصر يحمل. يرمز النسر الذي يتوسط العلم المصري نسر صلاح الدين الايوبي , الى الان لا زال إرث صلاح الدين المادي في القاهرة. ومن الامثله على ذلك ما بناهمن قلاع في القاهرة ومنهت  التي سميت باسمه قلعة صلاح الدين ، وبدأت توسعات أسوار المدينة في عهد صلاح الدين.

 

نجحت إمبراطورية صلاح الدين الأيوبيّة في جعل سوريا ومصربلدان متوحدان . مما كان له الاثر في هزيمة الجيوش الصليبية والانتصار, من خلال استعادة القدس بنجاح مما ساعده في المقابل على اكتساب اسم لنفسه بين التاريخين الغربي والاسلامي. أصبح صلاح الدين الايوبي أحد أكثر الشخصيات الإسلامية احترامًا في العالم الإسلامي في العصور الوسطى بسبب الفروسية والكرم تجاه المسيحيين في ذلك الوقت

 

مقالات متعلقة في شخصيات تاريخية