الاستمناء أو العادة السرية

الاستمناء او العادة السرية، اسباب ممارسة العادة السرية، طريقة ممارسة العادة السرية، فوائد العادة السرية، العادة السرية عند الفتيات، هل تفقد الفتاة عذريتها بسب

  • 168 مشاهدة
  • Aug 04,2022 تاريخ النشر
  • الكاتب Admin
  • ( تعليق)
الاستمناء أو العادة السرية

الاستمناء أو العادة السرية

 

الاستمناء أو العادة السريّة هي تحفيز الأعضاء التناسليّة الأنثوية أو الذكريّة يدوياً لبلوغ النشوة، دون الاتصال مع شريك آخر جنسياً، وتنتشر العادة السريّة بشكل كبير لدى فئة المراهقين والشباب، ونسبة أقل لمن هم أكبر عمراً.

 

اسباب ممارسة العادة السرية

تعتبر العادة السرية سلوكاً منشراً بين الفئات العمرية المختلفة، ويتم اللجوء لهذه العادة لتخفيف التوتر الجنسي من خلال الوصول للمتعة الجنسية، عوضاً عن كونها البديل لممارسة الجنس مع شريك لأسباب مختلفة، ومن هذه الأسباب:

تجنب الحمل.

تجنب الأمراض الجنسية المنقولة من خلال الاتصال الجنسي المباشر.

عدم وجود شريك لممارسة الجنس.

الحصول على عينات من المني بهدف إجراء فحص الخصوبة.

 

طريقة ممارسة العادة السرية

تختلف الطرق التي يتم بها ممارسة العادة السرية من فرد لآخر، ولكن بشكلٍ عام تتضمن هذه الطرق لممارسة العادة السرية للذكر أو الأنثى على ضغط أو حك الجهاز التناسلي، وتعتمد تلك الطرق على خيارات الشخص وتفضيلاته، إضافةً للمناطق التي يتم تحفيزها لإيصاله للرعشة، كداخل المهبل أو المنطقة المحيطة به لدى الإناث.

 

إضافة للطريقة، فإن عدد مرات الممارسة تختلف من شخص وآخر، فبينما يقوم بعض الأشخاص بممارسة العادة السرية بشكلٍ يومي، فالبعض الآخر يكتفون بممارستها مرةً واحدة أسبوعياً أو شهريا.

 

فوائد العادة السرية

توصلت العديد من الدراسات الصحيّة والنفسية على أن ممارسة العادة السرية او الاستمناء بشكلٍ منتظم ومعتدل له العديد من الفوائد على الصعيدين الصحي والنفسي، ومن أهم تلك الفوائد:

تعزيز الثقة بالنفس والتخفيف من حدة الاكتئاب.

تجنب الإصابة بالأمراض الجنسية المنقولة من الآخرين.

معالجة البرود الجنسي لدى النساء، وذلك من خلال تحفيز عملية الاستمتاع الجنسي من خلال الممارسة الذاتية في العادة السرية، إضافة لأهمية العادة السرية في معالجة بعض مشاكل عدم القدرة على انتصاب العضو الذكري، أو القذف المبكر، أو العجز الجنسي.

 

تعتبر العادة السرية مهمة للحصول على السائل المنوي المستخدم في الاجراءات الإنجابية، كأطفال الأنابيب، والتلقيح الصناعي، بحيث يتم تخصيص غرفة خاصة في يادات الخصوبة أو بنك المنويات لتمكين الفرد من ممارسة العادة السرية لإنتاج السائل المنوي، والذي يتم استخدامه فيما بعد لمعالجة العقم.

 

يمكن أن تقلل ممارسة العادة السرية من خطر الإصابة بسرطان البروستات لدى الذكور، ولا تسبب الإصابة بمرض السرطان كما يشاع عنها.

 

العادة السرية عند الفتيات

تمارس الفتيات العادة السرية من خلال تحفيز المهبل، أو المنطقة المحيطة بالمهبل، وتقدر نسبة الفتيات اللواتي يمارسن العادة السرية بنسب تقارب نسب الذكور الممارسين لها.

 

هل تفقد الفتاة عذريتها بسبب العادة السرية

من الأمور التي تخشاها الفتيات أثناء ممارسة العادة السرية فقدانهن لغشاء العذرية أو البكارة، لكن في الواقع لا يمكن تمزق غشاء البكارة بسبب العادة السرية التي تعتمد على لمس المهبل أو المنطقة المحيطة به، لكن الخطورة تكمن عند الاستعانة بأدوات يتم إدخالها بشكل عنيف ومتكرر في المهبل.

 

اضرار العادة السرية

يروج عند البعض بأن العادة السرية من شأنها أن تسبب أضراراً كبيرة، كمشاكل في الجهاز التناسلي، أو مشكلة البرود الجنسي، ولكن فعليا تعد ممارسة هذه العادة باعتدال آمنة، لكن الإفراط في الممارسة قد يتسبب بحدوث بعض المضاعفات، إضافة لإدمان عليها، ومن أهم هذه المضاعفات:

 

الاحساس بالنقص والشعور بالذنب، والذي يتسبب بحدوث مضاعفات عصبية ونفسية تؤدي إلى الخجل والانطواء وانعدام الثقة بالنفس.

التهيج الذي يمكن أن يصيب المنطقة التناسلية، والناتج عن الاحتكاك، ويمكن تجنب تهيج الجلد من خلال استخدام الزيوت.

مقالات متعلقة في ثقافة جنسية